تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

بيروت قديما

altتم بناء بيروت وإعادة بنائها على مدى قرون من الكنعانيين والفينيقيين والإغريق والرومان والعرب. في عام 4000 قبل الميلاد استقروا الكنعانيين والفينيقيين على طول الساحل الشرقي للبحر المتوسط، و من موانئهم في جبيل وصيدا وصور و انشئوا تجارة مع أوروبا وشمال أفريقيا المستعمر. وقعت لبنان تحت الحكم الروماني في 64 قبل الميلاد وأصبحت لاحقاً جزءا من الإمبراطورية الرومانية الشرقية أو البيزنطية باعتبارها مستعمرة رومانية ، وكان اسمها  كولونيا جوليا فيليكس أوغستا باريتوس. المدينة الأصلية كانت تقع في الوادي بين تلال الأشرفية و مستابية. جذبت مدرسة بيروت للقانون الشهيرة  التي يقارب  عمرها من 300 عاما الدارسين من جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط. وهنا وضع قانون جوستيان الشهير. ازدهرت باريتوس بوصفها مدينة رومانية جميلة مع العديد من المعابد والمسارح والمباني العامة و  الكثير منها اختفى مع مرور الوقت ، ودمرت من قبل سلسلة من الزلازل. عدد قليل من الآثار الرومانية لا تزال موجودة أحدها الحمام العام  الذي يقع وراء شارع البنك في يومنا هذا.

 تولى المدينة العرب المسلمين في القرن السابع،  وفي القرن 12 وقعت السهول الساحلية والجبال مؤقتا تحت حكم الصليبيين. بيروت كانت تحكمها أيدي كثيرة، ومن حظها  أن يتم ربطها بالتقلبات تجارة التوابل والحرير مع أوروبا، وفي القرن 16 على الرغم من أن المنطقة أصبحت جزءا من الإمبراطورية العثمانية ، كانت تحكمها قوى محلية مختلفة، أدت الزيادة في التجارة إلى تطوير المدينة، وبحلول منتصف القرن 19 ازداد عدد سكان بيروت وتوسعوا وراء أسوار المدينة، شكل المدينة المبشرون من العرب والغرب وتأثيرهم يمكن أن يحس في التعليم والهندسة المعمارية ، الخ. الجامعة السورية البروتستانتية ، التي تم تسميتها في وقت لاحق باسم الجامعة الأميركية في بيروت ، تأسست عام 1866 من قبل المبشرين الأميركيين.


في نهاية الحرب العالمية الأولى ، كانت قوات الحلفاء استولت على المدينة و ثم  تم إعطاء الولاية لفرنسا من قبل عصبة الأمم، حقق لبنان استقلاله في العام 1943 و أصبحت بيروت عاصمة لدولة لبنان الكبير. وفي عام 1946 ، انسحب الفرنسيين تماما مخلفين وراءهم المجتمع اللبناني الذي تشرب الكثير من العناصر الفرنسية ؛ اللغة والشكل العام والعمارة وغيرها.

أدت سلسلة من الحروب الأهلية إلى تدمير بيروت في العديد من المرات، ولكن هذه المدينة قد قامت مرة بعد مرة بإعادة تأسيس نفسها كمركز تجاري مهم ، وكذلك إلى وجهة سياحية رائدة.