تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

بارك بانفيلوف

altالعنوان : بين شارع غوغول وكازبيك بي ، وسط مدينة  ألماتي .  يمكنك ان تأخذ حافلة # 63 و 94 ، أو ترام رقم 4 و 6 ، أو ترولي باص رقم # 1 ، 11  أو 12.

إنها حديقة كبيرة مستطيلة انشئت تكريما لكتيبة بانفيلوف الثامنة والعشرون  ، وهي تضم النصب التذكاري ل 28 جندي شجاع  من كازاخستان ، مع قائدهم بانفيلوف ، الذي قام بحماية موسكو ببسالة خلال الحرب العالمية الثانية.  أقيم النصب التذكاري تكريما لذكرى هؤلاء الأبطال العظماء ، فضلا عن غيرهم من المحاربين الشجعان الذين قدموا أرواحهم أثناء قتال النازيين خلال الحرب العالمية الثانية. كما تقع كاتدرائية زنكوف  في وسط الحديقة.

الحديقة جميلة وتحتوي على أحواض الزهور والشجيرات والمناظر الطبيعية الرائعة – حيث يمكنك قضاء أمسية رائعة لطيفة وهادئة.  تعد هذه الحديقة إستراحة ذات شعبية كبيرة من قبل الشباب والمراهقين.  كما تقع  أكاديمية الموسيقى بالقرب من الحديقة . حيث يمكنك مشاهدة الطلبة جالسين على العشب ويقومون بالعزف على الدومبرا ( آله كازخستانية تحتوى على وترين بانجو / غيتار) كما يقومون بالغناء والرقص على الإيقاعات الموسيقية .


النصب التذكاري للحرب
إنه من أكبر المنحوتات التي خصصت لأبطال الحرب الذين كانوا يقاتلون دفاعا عن المدينة .  كما يسمى بنصب المجد. يتكون من ثلاثة أجزاء و يحيط بالشعلة الخالدة -- تم تصميم هذا النصب إحياءا لذكرى نهاية الحرب الأهلية والحرب العالمية الثانية.

أما الجزء الاول ، وهو الجزء الأكبر من المبنى يضم الخطوط العريضة لخارطة الاتحاد السوفياتي التى تضم قوات من 16 دولة سوفيتية مختلفة والتى شكلت درع بشري عظيم للدفاع عن الكرملين.

أما الجزء الثاني  يظهر الجندي مع رفاقه الذين سقطوا اثناء الخسارة الساحقة. الجزء الثالث من المنحوتات تظهر الجندي الذي يحتفل بإنتهاء الحرب من خلال العزف على البوق .

نقشت أسماء الأبطال الذين سقطوا في سبيل حرية البلد على الحجر ووضعت على طول النصب التذكاري في جميع أنحاء الحديقة.

يتوافد إلى هنا تلاميذ المدارس الصغار في كثير من الأحيان ليضعوا  الزهور حول الشعلة الخالدة إحتفالا بإنتهاء السنة الدراسية -- نعم ، إنه عرض لآخر دقيقة من نهاية الظلم!  ومن يدري ربما تكون بداية لمرحلة أخرى طويلة من القمع؟ ولكن مما لا شك فيه أن هذه المنحوتة تروي للجميع تاريخ هذه المدينة .

 

كاتدرائية زنكوف 

كاتدرائية كبيرة  ذات ألوان زاهية ، صممت من قبل زنكوف في عام 1904 ، وقد بنيت بالكامل من الخشب -- بما فيها المسامير المستخدمة للحفاظ على العناصر الخشبية !  كانت تعد واحدة من أهم مباني المدينة في عهد القيصر وإحدى المباني القليلة جدا التي نجت من زلزال 1911 الذي كان بمقياس 10 ريختر ،  كما نجت من الدمار الذي سببته الحرب.  تعتبر هذه الكاتدرائية من بين 8 مباني خشبية فريدة من نوعها في العالم.

إستخدمت الكاتدرائية كمتحف وقاعة للحفلات الموسيقية أثناء الحكم السوفياتي ، وأغلقت في وقت لاحق عن الجمهور. أعيد فتحها في عام 1995 . حجزت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية مكانا فيها مرة أخرى . 

تقف الكنيسة اليوم شامخة بكل مجدها هذا ، مع برجها المصنوع من المعدن . وتزين من الداخل بالزخارف التي تشمل رسوم الجداريات والتماثيل البديعة .يوجد متجر لبيع الهدايا التذكارية بداخل الكنيسة ويقوم ببيع الاشياء التعبدية والبطاقات البريدية المحلية.