تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

سنغافورة قديما

City back thenيعد السير توماس ستامبفورد رافيلز، ضابط في شركة الهند الشرقية البريطانية، رائد سنغافورة وقد جاء للبحث عن ميناء لشركته يمكنه من مراقبة النشاطات التجارية في جزيرة ملاوي. أثناء الرحلة البحرية في يناير 1819، تم اكتشاف مستوطنة صغيرة في مدخل نهر سنغافورة. في عام 1826 وأثناء انتخابات الدوائر في البلاد، تم دمج بينانج وميلاكا لتشكيل وحدة انفرادية والتي عرفت فيما بعد بمستوطنات المضيق.

ذكرت سنغافورة لأول مرة في النصوص الصينية في القرن الثالث وعرفت بجزيرة بو ليو شنج. فيما بعد وبالتحديد في القرن السابع الميلادي، عرفت سنغافورة كموقع ازدهار للبضائع الماليزية والبوذية. وقد شكل القرن الثالث عشر نقطة مهمة في تاريخ سنغافورة حيث نسبت إلى عضو العائلة المالكة، سانج نيلا أوتاما، والذي وصل للجزيرة لتأسيس مملكته وعثر على الأسد. ويقال بأن الحيوان الذي رآه لم يكن أسداً بل نمراً ولكن مع هذا فقد عرفت سنغافورة بـ "مدينة الأسد" باللغة السنسكريتية.

استمر تقدم سنغافورة حتى القرن العشرين ولكن النتائج العكسية للحرب العالمية الثانية ساهمت في تمزيق اقتصاد البلاد. وبعد الهزيمة المرة التي لحقت باليابان عام 1941، استمر حكم المستعمرة البريطانية للجزيرة بدون أي ضمان عسكري. وتعد فترة الخمسينيات الفترة الذي ظهرت بها ثورة الشعب السنغافوري والتي أدت إلى طرد البريطانيين من البلاد وتشكيل الحكومة المحلية.

أسفرت نتائج الانتخابات التي عقدت عام 1959 عن تشكيل حكومة ديمقراطية في البلاد. ونتيجة للخلافات التي نشبت بين القادة، تم فصل ماليزيا مما أدى إلى تشكيل دولة مستقلة عرفت بماليزيا في سبتمبر عام 1963 وقد أعلنت سنغافورة استقلالها في التاسع من أغسطس عام 1965. يعود الفضل لرئيس الوزراء لي كوان يو في تقوية الاقتصاد السنغافوري. في عام 1990، وقعت البلاد في يد جوه شوك والذي هيأ البلاد لمواجهة التحديات التي ظهرت في البلاد والتي تضمنت أزمة الحرب الآسيوية وبعد ذلك ظهور فيروس سارس عام 2003. في عام 2004، أصبح لي سيان لونج رئيساً للوزراء ليخلف بذلك لي كوان.