تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

سكان كراتشي

Imageتعد كراتشي موطن لأعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين من جميع أنحاء شبه القارة.لقد استوطن بكراتشي العديد من الجنسيات المختلفة بالإضافة إلى الريفيين الذين قدموا إلى كراتشي ولقد استقرت أصول دينية وأصول عرقية مختلفة بصفة دائمة في هذه المدينة . وجميعهم يفتخرون بأنهم كراتشيون .

ويشكل  المهاجرون أكبر مجموعة عرقية في كراتشي. إذ هاجر أجدادهم من أنحاء مختلفة من الهند أثناء التقسيم وجاءوا  ليستقروا في كراتشي. وقاموا بتأسيس أعمال تجارية كما أسسوا الاتجاهات الثقافية المختلفة التي توجد حتى يومنا هذا. ولغتهم الأم هي الاوردو.

هناك مجموعة أخرى بارزة من  اللاجئين الكراتشيين وهم  الأفغان الذين فروا إلى هذه المدينة عندما غزا الاتحاد السوفيتي  أفغانستان ولم يشعروا بالأمان في بلادهم . وازدادت أعدادهم بشكل لا يصدق ، ويمكن أن ترى هذا  في أي مكان تقريبا في المدينة. فقد قاموا باحتكار بعض  الشركات الصغيرة مثل شاباتى والمحلات والمقاهي المحلية ،والخادمات ، والميني باصات.
أيا كان مصدر الكراتشيين فهم يتميزون جميعا بسمات مشتركة فهم شعب ودود ومضياف  وخاصة مع الأجانب. على الرغم من أن بعضهم معرفتهم محدودة بالأجانب ، ومعظم الكراتشيين يساعدوهم على التكيف مع الحياة في كراتشي.

إن اللباس الأكثر شعبية بين الكراتشيين هو كاميس شالوار فضفاض ،على الرغم من أن السكان الأصغر سنا  يفضلوا ارتداء الجينز مع تي شيرتات كراتشية  أنيقة، كما يرتدون أزياء من الماركات العالمية من أرماني إلى غيرها من الماركات (سواء الأصلية أو الإصدارات المحلية) ، وكذلك الإكسسوارات من السلاسل والأساور العصرية والمحافظ وحقائب اليد.

لن تشعر بالوحدة أبدا طالما كنت بين الكراتشيين،سواء كنت في حافلة أو مصرف أو مسجد أو سوق ،كما يمكنك بسهولة التحدث مع اى  شخص يجلس إلى جانبك. فجميع الناس لديهم القابلية للتحدث مع الغير ، لاسيما إذا كان الحوار عن السياسة . كل شخص لديه حكايات خاصة وأغرب القصص، وهذا ما يجعل الحديث يمتد لساعات.