تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

مزار كويد

Imageيعد مزار كويد المثوى الأخير لزعيم الأمة محمد علي جناح. وقد تم إنشاؤه بعد وقت قريب من وفاته في عام 1948 ، واكتمل في عام 1960. وهو مصنوع من الرخام الأبيض ، وهو بلا شك من أهم المعالم التاريخية الموجودة في كراتشي ،ويحاط بهذا الضريح حديقة كبيرة ، وقد كانت هذه الحديقة مهملة حتى وقت قريب ، إلى أن تم إجراء تحسينات رائعة عليها ،حيث تم إضافة الكثير من الأشجار إليها ومهدت الطرق بها وتم بناء سلالم فيها ،وتم إنشاء أماكن لتناول الطعام . إن هناك تناقضا كبيرا بين الأجواء الصاخبة التي توجد بالمدينة على بعد مئات من الأمتار وبين الأجواء الهادئة والسلمية التي تتميز بها الحديقة مما يجعلك تشعر بالراحة والاسترخاء والبقاء في الحديقة لساعات طويلة. كما يمكنك التسلق على الدرج للوصول إلى الضريح ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت . ولكن بمجرد وصولك إلى القمة يمكنك مشاهدة المدينة في يوم صاف .

 

عليك أن تخلع حذاءك قبل أن تدخل إلى الضريح من الداخل.  ، سوف تصاب بالهلع عندما ترى المساحة الكبيرة للغرفة.إذ يوجد في وسط الغرفة  قبر كويد ، ويحاط به سور معدني لإبقاء الناس على مسافة بعيدة عن القبر.كما يتدلى من السقف ثريا أنيقة من الكريستال قدمت هدية من الصين. إن القاعة التي يوجد بها الضريح تخضع لحراسة طوال الوقت بواسطة أفراد الأمن.وتعد احتفالية تغيير الحراس في مزار الشريف عرضا من الحماسة الوطنية للقوات المسلحة ، و هو الأمر الذي يجب عدم تفويته عند زيارة الضريح.

 

كما يوجد قبر أخت كويد فاطمة جناح ،وقبر أول رئيس وزراء باكستاني ، لياقت علي خان ،بالقرب من الضريح ،كما يوجد متحف خاص في الدور الأرضي لمبنى الضريح ويقوم هذا المتحف بعرض الأدوات التي كانت تستخدم من قبل القائد. مثل الملابس والقبعات والمعاطف، والسيجار، والنظارات والعملات المعدنية، والأقلام. كما أن هناك غرف يعرض بها الأثاث الذي كان يستخدمه كويد ،بما في ذلك غرفة الطعام والرسم  وغرف النوم. كما أن هناك أيضا مجموعة رائعة من السيارات القديمة التي كانت يستخدمها.

 

كان الدخول إلى الحديقة مجاني حتى وقت قريب ، حتى فرض رسم صغير حوالي (روبية 5) ،تدخل ضمن مصاريف للصيانة. كما أن هذا المزار على عكس العديد من المعالم الوطنية في البلدان الأجنبية ،حيث يسمح بالتصوير الفوتوغرافي للحديقة ومزار الضريح ، فيما عدا أيام معينة يحظر التصوير بها لأسباب أمنية ، مثل الأيام التي يقوم فيها مندوب أو وزير الخارجية بالزيارة .

 


عند مغادرتك المزار ،ستقابل العديد من مراكز التسوق في منطقة سدار ، بما في ذلك سوق الالكترونيات وبازار الأوردو. كما سوف تجد سوق القماش، الذي يقوم ببيع القماش والملابس الجاهزة بالجملة.كما توجد مستشفى الخدمات المدنية ، واثنين من أبرز المستشفيات العامة في كراتشي.
إن الغالبية العظمى من المباني القديمة لكراتشي تقع في مقدمة الطريق المؤدي لكراتشي، وتستخدم معظمها  كمواقع للمكاتب والشركات الكبيرة ، وأيضا الشركات الصغيرة.