تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

ديوالي

Imageإنه مهرجان الأضواء والألعاب النارية، ويحتفل به في جميع أنحاء البلاد خلال شهري أكتوبر ونوفمبر من كل عام، ويضيء الناس منازلهم بصفوف من المصابيح الأرضية ويتم إطلاق المفرقعات للاحتفال بلاكشمي صنم الثراء حسب معتقدات الهندوس. وتقول الاسطورة أن اللورد راما وزوجته سيتا تم نفيهما من قبل الملك الاب داشاراثا لمدة 14 عاماً وانتصرا في النهاية على الشر وعاد اللورد الى وطنه الحبيب بترحيب حار من قبل تاونفولك الذين ظهروا بأعداد كبيرة  لتحيته وقاموا باضاءة منازلهم ب"ديّاس" وهى مصابيح صغيرة توضع على الشرفات.

 

وللاحتفال بهذا الحدث تقام الولائم والأفراح، ويحتفل به الهندوس حسب التقويم الهندوسي وتبدأ مواسم الاعياد، حيث يزين الناس منازلهم وتزين المحلات التجارية بالالوان ويقوم الناس بشراء الملابس الجديدة والمجوهرات وتعج الشوارع بالناس كما تزين الشوارع بالمصابيح الكهربائية المزخرفة ويصطف الباعة بالفواكه الجافة ويقوم الناس بشراء الحلوى التي تتوفر بكثرة ويتم توزيعها بين أفراد العائلة والأصدقاء. كما تباع الهدايا الجذابة للسيدات.

 

ويأتى دور الحنة في المهرجان حيث ينتظر الناس دورهم بصبر أمام أعداد كبيرة من "ميهنديوالاس" حيث يصطف الناس في كل ركن من أركان الأسواق، وتقوم السيدات برسم أيديهن بالحنة على الطريقة التقليدية القديمة. بعد غروب الشمس، يقومون بعبادة الصنم لاكشمي وتضاء المنازل بصفوف من الشموع وتبدو المدينة فاتنة. يتم تسليط الضوء على الاحتفالات، ولا سيما احتفالات الأطفال حيث يقومون بإطلاق الألعاب النارية التي تغمر المدينة بالضوء والضوضاء والدخان! وعلى الرغم من المزيد من التحذيرات حول أهمية الحد من التلوث الضوئى والصوتى إلا أنه لم يتم التقليل من استخدام المفرقعات واطلاق النار إلى حد كبير. إذا كنت مريض بالربو سيكون من المستحسن البقاء في المنزل هذه الليلة لتجنب أي ضغط بسبب الدخان الذي يملئ الغلاف الجوي.