تسجيل الدخول تسجيل

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

مدريد قديما

City back then Madridيرجع تاريخ مدريد إلى القرن التاسع ميلادياً عندما فتح المسلمين  شبه جزيرة الأندلس. أختار العرب هذا الموقع للأستقرار و يوجد حتى الآن قصر ملكي للعرب في هذا المكان. كانت المدينة تمتاز بوفرة الينابيع الطبيعية حيث لقبها العرب "مايريت" أو "ماجريت"، و تعني "مكان فيه الكثير من الينابيع".

إحتل النصارى المدينة من القرن الحادي عشر إلى القرن السادس عشر و أصبحت المدينة تحت حكم النصارى، و لكن أعظم تقدم و تطور وصلت إليه المدينة كان على يد المسلمين.

كانت أكثر فترات الإزدهار في تاريخ مدريد هي فى أواخر القرن السادس عشر و القرن السابع عشر عندما اختار فيليب الثاني الموقع لوضع محكمته  في عام 1561. و في وقت قصير جدا، حققت المدينة تطوراً عظيماً و جذبت الكثير من الناس من الخارج للسكن فيها. زاد عدد السكان ثلاثة أضعاف في خلال أربعين سنة فقط.

بدأت المدينة بالنمو تدريجياً بإنشاء بنية تحتية متوسطة الجودة و منازل من الطين. تطور العنصر الفني فى مدريد  في القرن السابع عشر حيث عرف هذا العصر بالعصر الذهبي. و ازدهر العنصر الثقافي بأعمال كتاب المسرح لوب دي فيغا، كالديرون دي لا باركا، و تيرسو دي مولينا، و الروائي ميغيل دي سرفانتس، و الرسام دييغو فيلاسكيز.

شهدت الفترة من القرن الثامن عشر و حتى القرن التاسع عشر ظهور مدريد تحت حكم الملك شاليس الثالث الذي قاد مدريد لتكون كباقي العواصم الأوروبية نهضةً و تطوراً.   

قام نابليون في عام 1808 يتعيين أخيه، جوزيف بونابارت حاكماً لمدريد و لكن أدى ذلك الى إحتجاج الشعب و إحداث تغيير جذري.

و عند إندلاع الحرب الأهلية  من عام  1814 و حتى عام  1936، واجه تاريخ مدريد العديد من الإضطربات المتتالية في هذه الفترة.
و في 1989، فقدت أسبانيا كوبا و عانت  في العشرينات من القرن التاسع عشر من الكساد العظيم و الفوضى الاقتصادية.

إستمرت دكتاتورية فرانسيسكو فرانكو من عام 1939 و حتى وفاته عام 1975، و ظهرت آخيراً مدريد الحديثة من بعدها.

من الممكن التعرف على تاريخ مدريد العريق من خلال زيارة أحد المعالم التاريخية الرئيسية في المدينة مثل القصر الملكي و كاتدرائية المودينا و متحف الفن الكبير و البرادو و الملكة صوفيا و التايسن.