تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook
التوقيت المحلي
html clock

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

البانثيون

Imageكان البانثيون معبدا مكرسا لآلهة الكواكب السبعة ، و تعد رؤيته لأول مرة عند دخول ساحة  الـ "بياتزا ديلا روستاندا" ببساطة أمرا مدهشا. و على الرغم من أن هناك الآلاف من الزوار الذين يزورون المكان ، فهناك صمت مروع في جميع أنحائه . و يعم المكان الصمت و السلام و الهدوء، و له حضور طاغ ، و يحمل الكثير من التاريخ . و يجمع مظهره الموحي بين واجهة الأعمدة و القبة الضخمة التي كانت تعد حتى عام 1960 أكبر قبة في العالم . و بتكليف من الامبراطور "هادريان" في القرن الثاني ، يبلغ سمك قاعدة القبة حوالي 7 متر ، و تصبح أخف وزنا ، و أقل سمكا بصورة تدريجية حتى تصل إلى قمتها . و تم إحداث هذا التأثير عن طريق استخدام حجر مسامي البركاني في الجزء الأوسط ، و الحجر الإسفنجي الخفيف في الأعلى ، حيث يضيق إلى أقل من متر . و يفيض الضوء إلى القبة من نافذة دائرية في الأعلى ، قيل أنها نافذة إلى السماء .