تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الفنادق

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

منتجعات سيكس سينسيز تشارك في حملة "ساعة الأرض" للمحافظة على البيئة

altالدوحة، السبت 27 مارس 2009: ستشارك منتجعات سيكس سينسيز في حملة "ساعة الأرض" 2010 وهي فعالية عالمية للتوعية البيئية ينظمها الصندوق العالمي للحياة البرية بهدف زيادة الوعي بظاهرة التغيير المناخي والانحباس الحراري. وستقوم منتجعات سيكس سينسيز بإظهار التزامها الدائم بالمحافظة على البيئة وذلك بإطفاء كل الأنوار والأجهزة الكهربائية غير الرئيسية فيما ستضاء غرف المعالجة وأماكن الاسترخاء بالشموع بين الساعة الثامنة والنصف والتاسعة والنصف من مساء يوم الأحد 28 مارس.

وقالت فرانسيسكا انتيون مديرة منتجع سبا سيكس سينسيز في الدوحة: "تلتزم شركة سيكس سينسيز بمسؤوليتها تجاه البيئة والاستدامة من خلال استخدم المياه والمنتجعات الزراعية المحلية المصدر والتعامل مع موردين يهتمون بالمحافظة على البيئة والتشجيع على التقليل من استخدام المواد المستهلكة في المنتجع وإعادة استخدامها وتدويرها. وتوفر ساعة الأرض فرصة هامة لخلق الوعي البيئي لدى ضيوفنا ومضيفينا والناس بشكل عام حول ضرورة تقليل بصمة الكربون على هذا الكوكب."

وساعة الأرض هي نشاط عالمي يشارك فيه عشرات الملايين من الناس حول العالم للإعراب عن قلقهم حول التغيرات المناخية وذلك من خلال اطفاء الأنوار الكهربائية لمدة ساعة.

ومن جهتها قالت روشيل كيلغاريف، مديرة منتجع سيكس سينسيز هايدأواي في خليج زيغي تعليقا على هذه المبادرة: "نريد أن نظهر التزامنا بالبيئة وكذلك أن نتصدر الجهود الرامية إلى جعل الأفراد والشركات يدركون أن من السهل لهم المشاركة في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري التي تؤثر سلبيا علينا وعلى أجيالنا القادمة."

وأضافت: "يعتبر خليج زيغي في سلطنة عمان واحدا من المناطق الطبيعية الجميلة في المنطقة، ونحن نود المحافظة عليه للمجتمع المحلي. إننا مسرورون للمشاركة في حملة ساعة الأرض ضمن جهودنا الدائمة لحماية البيئة وتوفير فرصة فريدة لضيوفنا ومضيفينا للانضمام إلى ملايين الناس في العالم لدعم هذه القضية."

وقال مانيش بوري، مدير عام منتجع ايفازون ماعين للحمامات الساخنة وسبا سيكس سينسيز: "إن هدف سيكس سينسيز الجوهري هو خلق تجارب إبداعية وغنية تعزز حب ضيوفنا لفلسفة "الحياة البطيئة". ويعتبر تخفيض البصمة الكربونية أحد المكونات الرئيسية لهذه الفلسفة. إننا نشجع جميع الأعمال على المشاركة في ساعة الأرض 2010 وإظهار دعمها للبيئة. إن بإمكان كل منا أن يظهر قدرته على مكافحة التغير المناخي".