تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الفنادق

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

الإمارات غدت مقصداً للعلاجات الصحية الطبيعية

altكشفت أبحاث أجريت مؤخراً أن 80% من الأمراض والاضطرابات التي تصيب الإنسان تعود  إلى الإجهاد والتعب الشديدين. وأظهرت هذه الدراسات أن الأشخاص الذين ينشطون في بيئات عمل مجهدة غالباً ما يتعرضون إلى نقصان أو توقف في إفراز هرمون الأندروفين الذي يضطلع بدور هام في تسكين آلام المفاصل وغيرها من الاضطرابات الناجمة عن الإجهاد البدني. وأوصت هذه الدراسات بتجنب التدريبات البدنية المكثفة التي تعد المسؤول الرئيس عن مثل هذه الأمراض والاضطرابات.

وعادةً ما تلقى مثل هذه الدراسات اهتماماً من منتجعات السبا الصحية، التي تعتبر الواجهة الأولى في التصدي لهذا النوع من الاضطرابات نظراً لأنه يرتبط بحالة مستمرة وهي ضغط العمل، الأمر الذي يتطلب وجود مثل هذه المرافق لمحاولة الحد من تأثيراتها السلبية وعدم تحولها إلى أمراض مزمنة.

وتزخر السوق الإماراتية بعدد كبير من هذه المنشآت الهامة، التي توفر ملاذاً آمناً ضد اضطرابات التوتر والضغط. وقد برز اسم "لي لي بوند سبا"، كأحد أبرز العلامات التجارية على صعيد المنتجعات الصحية في عالم الجمال في الإمارات، إذ توفر طيف واسع من الحلول العلاجية الصحية  الطبيعية مثل التدليك والحمام وغيرها من العلاجات الطبيعية الأخرى التي تبث في الجسم الراحة البدنية وفي الروح الطمأنينة النفسية.

ومن المعروف أن الإمارات تعد من الدول النشطة اقتصادياً، حيث يقضي سكانها القسم الأكبر من أوقاتهم في العمل، الأمر الذي يجعل من هذه الخدمات ضرورة قصوى تستهدف إعادة شحن الطاقات والعقول معاً.  

واستوعب القائمون على لي لي بوند سبا منذ البداية أبعاد هذه الدراسات العلمية وبنوا عليها في إيجاد الحلول العلاجية الصحية الملائمة بصيغة تخفف من وطأة الضغوط اليومية التي يتعرض لها الأشخاص الذين يعيشون نمط حياة عصري. لذا فقد أخذت لي لي بوند سبا على عاتقها وضع مجموعة من العلاجات الصحية التي تحفز إنتاج هرمون الإندروفين الذي يلعب دوراً هاماً في التقليل من أثر التعب والإرهاق واسترخاء العضلات، ويعدل المزاج لدى الشخص ويمنحه شعوراً بالارتياح والسعادة.

 وتشير الدراسات إلى أن أكثر المسببات الشائعة المؤدية إلى الإصابة بالإجهاد والتوتر تتمثل في تزاحم مسؤوليات العمل والعائلة، إذ تلقي بثقلها على نفسية الشخص ويظهر ذلك من خلال زيادة نبضات القلب وتجعل عملية التنفس أسرع وعملية الهضم أقل. وهذا ما يقود حتماً إلى التأثير على الصحة الجسدية والنفسية وبالتالي لا بد من مواجهة هذه الحالة والتغلب عليها وذلك عبر تجنب التعب والإرهاق الشديدين اللذان يتسببا في80% من الأمراض والاضطرابات. والأمر المقلق أن غالبية الأشخاص الذين يعانون من مثل هذه الحالات لا يدركون أنهم يعانون من الإجهاد، ما يؤدي بطبيعة الحال إلى تراكم هذه التأثيرات مع مرور الوقت، وقد يصل الجسد إلى مرحلة لا يمكنه الاستجابة لهذه الضغوطات ما يتسبب في حدوث تداعيات خطيرة. ولتجنب تلك المضاعفات، فإنه من الضروري البدء مبكراً باستخدام العلاجات الصحية الطبيعية  التي توفرها مراكز السبا الصحية.

وقد أدرك المختصون في لي لي بوند سبا الأبعاد التي استندت عليها الشهرة التي ميّزت كل من ماليزيا والمغرب وفرنسا كموطن لمنتجعات السبا الصحية وما ترتب عليها من سمعة ذائعة الصيت استمرت قروناً من الزمان لولا توظيفها لأنماط العلاج الطبيعية القديمة. وشكلوا على هذه الأساس قاعدة عمل متينة مزجت عراقة القديم بأساليب التكنولوجيا الحديثة الأمر الذي زاد من فعاليتها جسدياً ونفسياً. وتشتمل الخدمات التي توفرها لي لي بوند سبا على العناية بالبشرة والشعر والوجه والجسد والأظافر وغيرها. ويمكن أيضاً للراغبين بالاستفادة من خدماتنا أن يحظوا برعاية صحية متكاملة ويحافظوا على رشاقة أجسادهم من خلال مجموعة مميزة من العلاجات الصحية الطبيعية التي تشكل الأهمية ذاتها للأكل الصحي والتمارين الرياضية.