تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الخطوط الجوية

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

القطرية الراعي الذهبي لمعرض البحرين الدولي للسفر والسياحة

alt مايو 2010 :  المنامة – مملكة البحرين، عززت الخطوط الجوية القطرية حضورها في معرض البحرين الدولي للسفر والسياحة السنوي هذا العام بتقديمها الرعاية الذهبية له.
 
وأقيم معرض السفر الإقليمي في نسخته السادسة تحت رعاية سعادة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، وزيرة الثقافة والإعلام في مملكة البحرين، واستقطب الآلاف من الزوار على مدار أيامه الثلاث.

وشدد السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، خلال مشاركته في المعرض على التزام الناقلة طويل المدى بالنمو ومواصلة الاستثمار في الطائرات الجديدة والخطوط الجديدة وتحسين البنية التحتية للمطار الحالي إلى أن يتم افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد العام القادم.

وقال الباكر خلال مؤتمر صحفي عقده في المعرض "نحن نتطلع بحماس لشهر يونيو حيث سنشهد انضمام ثلاث خطوط جديدة إلى شبكة خطوطنا المتنامية ليرتفع بذلك مجمل عدد الوجهات فيها إلى أكثر من 90 وجهة في ست قارات."

وقد دشنت القطرية حتى الآن أربع خطوط جديدة هذا العام انطلاقاً من الدوحة، هي: بنغالورو (بنغالور) وكوبنهاجن وأنقرة وطوكيو. وفي الشهر القادم ستنضم كل من برشلونة وساو باولو وبوينس آيرس.

واعتباراً من 7 يونيو، ستنضم مدينة برشلونة إلى شبكة خطوط القطرية بمعدل رحلات يومية الأمر الذي سيعزز الرحلات التي تسيّرها الناقلة حالياً إلى العاصمة الإسبانية مدريد وكذلك موقعها كشركة الطيران الوحيدة في منطقة الخليج التي تصل إلى إسبانيا حالياً.

وابتداءً من 24 يونيو، ستبدأ القطرية بتسيير رحلات يومية إلى أكبر مدينتين في قارة أمريكا الجنوبية – ساو باولو في البرازيل وبوينس آيرس في الأرجنتين باستخدام طائرتها الحديثة ذات الجسم العريض من طراز بوينج 777.
وسيحظى مسافرو القطرية من وإلى البحرين بروابط جوية ممتازة مع الرحلات الجديدة وغيرها من الوجهات ضمن شبكة خطوطها العالمية التي تغطي أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وأمريكا الشمالية إذ تمتاز 80% من رحلات القطرية المنطلقة من البحرين بفترة ترانزيت تقل عن ساعتين في مطار الدوحة الدولي. وتسيّر القطرية حالياً 39 رحلة في الأسبوع بين العاصمة البحرينية المنامة والدوحة.

وباستلامها أكثر من طائرة جديدة في الشهر الواحد، وافتتاحها فندقاً جديداً في المطار ومبنى جديد للمسافرين القادمين في الدوحة، تواصل القطرية المضي قدماً بخطى ثابتة نحو مزيد من التوسعات الهائلة.

وقال الباكر "تعيش القطرية حالياً أوقاتاً حافلة بالأحداث المثيرة، فإلى جانب استلامها طائرات جديدة وإطلاق خطوط جديدة، تواصل القطرية الاستثمار في تطوير البنية التحتية لمطارها في الدوحة لاستيعاب النمو الذي تشهده الناقلة إلى أن يتم افتتاح المطار الجديد الذي ننتظره بفارغ الصبر."alt

وأضاف الباكر أنه من المخطط افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد نهاية العام 2011 وقد انتهت حالياً أعمال إنشاء المدرج والمبنى الرئيسي. وبإمكان المطار الجديد استيعاب 24 مليون مسافر في المرحلة الأولى من افتتاحه.

واستعرضت القطرية خلال المعرض مقاعد درجة رجال الأعمال المتوافرة على متن طائراتها من طراز بوينج 777 طويلة المدى كما قامت بالترويج لوجهاتها الجديدة للعام 2010. وتمتاز مقاعد درجة رجال الأعمال بإمكانية تحويلها إلى أسرّة مسطحة بزاوية 180 درجة وبمسافة 78 بوصة بين المقعد والآخر وهي مسافة تساوي تلك المتوافرة في الدرجة الأولى لدى العديد من شركات الطيران الأخرى. وبإمكان المسافرين في جميع الدرجات على متن طائرات البوينج 777 الاستمتاع بنظام القطرية للترفيه المتطور الحائز على جوائز عدة الذي يقدم أكثر من 900 خيار من البرامج الترفيهية.

ويأتي معرض البحرين الدولي للسفر والسياحة بعد أيام قليلة فقط على فوز الناقلة بثلاث جوائز عالمية في دبي. وقد حازت الناقلة على جائزة "درجة رجال الأعمال الرائدة في الشرق الأوسط" بناءً على تصويت خبراء في صناعة السفر خلال حفل توزيع جوائز السفر العالمية. وتحظى القطرية بهذا اللقب منذ خمس سنوات متتالية. فيما حاز مبنى البريميم الخاص بركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال التابع للقطرية في مطار الدوحة الدولي على لقب "أفضل صالة ركاب في الشرق الأوسط".

وفي حفل آخر نظمته مجلة بزنس ترافيلر الشرق الأوسط للخبراء في صناعة السفر، فازت القطرية بجائزة "أفضل درجة سياحية في الشرق الأوسط" للعام الثاني على التوالي.

وتسيّر القطرية حالياً أسطولا حديثاً مكونا من 82 طائرة إلى 89 وجهة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وأمريكا الشمالية. وتخطط الناقلة لزيادة حجم أسطولها ليصل إلى 120 طائرة مع حلول العام 2013 وكذلك زيادة عدد وجهاتها إلى 120 وجهة خلال الأعوام الثلاثة القادمة ولديها حالياً طلبات شراء لأكثر من 200 طائرة جديدة يفوق مجمل قيمتها 40 مليار دولار أمريكي.