تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الخطوط الجوية

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"العربية للطيران" تستلم طائرة جديدة من طراز "إيرباصA320 "

موقع العربية للطيران

 

أعلنت "العربية للطيران"، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم عن تسلمها ثالث طائراتها الجديدة لعام 2012 ليرتفع بذلك عدد طائرات أسطولها الحالي إلى 31 طائرة.

 

ودخلت الطائرة  الجديدة مباشرة إلى الخدمة على شبكة "العربية للطيران" التي تغطي 75 وجهة مختلفة انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر، وفي حين تنتظر الناقلة استلام 3 طائرات جديدة أخرى خلال العام 2012. 

 

وتم استلام الطائرة الجديدة وفق الجدول الزمني المحدد ومن منشأة "إيرباص" في مدينة تولوز الفرنسية، وهي الطائرة الحادية عشرة التي يتم استلامها من أصل 44 طائرة كانت "العربية للطيران" قد طلبتها من "إيرباص" عام 2007. ومن المتوقع اكتمال تسليم جميع هذه الطائرات في عام 2016، حيث سيزداد حجم أسطول "العربية للطيران" ليصل إلى أكثر من 50 طائرة.

 

وبهذه المناسبة، قال عادل علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "العربية للطيران": "يسرنا استلام الطائرة الحادية عشرة في الوقت الزمني المحدد حيث تؤكد هذه الخطوة التزام "العربية للطيران" بتوسيع حجم أسطولها بغية تزويد عملائها بمزيد من الوجهات وخيارات السفر التي تقدم أفضل عروض القيمة مقابل المال. وفيما نواصل استلام طائرات جديدة، نتطلع قدماً إلى تعزيز عملياتنا في المناطق الجغرافية التي نتمتع فيها بحضور قوي لنقدم لمسافرينا المزيد من القيمة".

 

وفي تطور يعكس تميّزها التشغيلي، صنفت "العربية للطيران" مؤخراً في المرتبة الثانية ضمن قائمة "أفضل شركات الطيران أداءً في العالم" وفقاً لدراسة اجرتها مجلة "أفييشن ويك" الرائدة في تغطية أخبار قطاع الطيران العالمي. وكانت الناقلة قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها نقلت على متن طائراتها 1,3 مليون مسافر خلال الربع الثاني من عام 2012، وهو ما يمثل زيادة تتجاوز 15% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

 

وقامت العربية للطيران بتوفير مقاعد عالية الجودة صممت خصيصا لتزود المسافرين براحة قصوى أثناء الجلوس، لاسيما وأن المسافة بين المقعد والآخر تعد الأطول مقارنة بما تقدمه الدرجة السياحية للناقلات الأخرى في العالم، الأمر الذي يتيح للمسافرين حيّزاً أوسع للاسترخاء أثناء الرحلات.