تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الخطوط الجوية

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

الخطوط الجوية القطرية تحتفل بتوسعاتها في إسبانيا

06 أكتوبر: أكدت الخطوط الجوية القطرية اليوم التزامها بالسوق الإسبانية من خلال رحلاتها التي أطلقتها أخيراً إلى برشلونة – ثاني وجهاتها في إسبانيا.

ويعزز انضمام برشلونة إلى شبكة القطرية في يونيو الماضي المكانة المرموقة التي تتمتع بها الناقلة في السوق الإسبانية حيث تحتفل الناقلة خلال هذه الفترة بمرور خمس سنوات على إطلاق رحلاتها إلى العاصمة مدريد. 

وتؤكد القطرية أن رحلاتها اليومية بدون توقف بين برشلونة والدوحة تحقق النجاح منذ انطلاقها في السابع من شهر يونيو الماضي. وقد أطلقت القطرية الخط الجديد مع بدء موسم العطلة الصيفية.

وصرّح السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، خلال مؤتمر صحفي عقد في مدريد اليوم أن توسعات الناقلة في إسبانيا هي جزء من استراتيجيتها الهادفة إلى تعزيز موقعها في أوروبا. وتسيّر الناقلة حالياً رحلاتها إلى 20 وجهة في أوروبا أي ما يشكل 20% من شبكة خطوطها العالمية.

وقال الباكر "توفر رحلاتنا إلى إسبانيا خيارات أوسع للسفر إلى أكثر المدن السياحية والتجارية أهمية في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك. وبتسييرها رحلات يومية إلى أهم مدينتين في إسبانيا – مدريد وبرشلونة – سترفع القطرية نسبة المسافرين بغرض السياحة والعمل إلى إحدى أهم العواصم الثقافية في أوروبا."

وأضاف الباكر "ستواصل القطرية الاستثمار في السوق الإسبانية وافتتاح مكاتب جديدة في كلتا المدينتين وتوفير فرص عمل فيها. ويسعدنا وجود عدد كبير من الموظفين الأسبان في مقرنا الرئيسي في الدوحة يعملون كمضيفي طيران وطيارين وإداريين."

"عندما دخلنا السوق الإسبانية قبل خمس سنوات كشركة الطيران الوحيدة في منطقة الخليج التي تسيّر رحلات مجدولة إلى مدينة مدريد الجميلة، كانت شبكة خطوطنا العالمية تضم 50 وجهة فقط. واليوم، ومع مواصلة نمو عدد وجهاتنا إلى الضعف تقريباً وزيادة معدل رحلاتنا إلى العديد من خطوطنا، بات بإمكاننا توفير خيارات أوسع وأكثر مرونة للمسافرين في إسبانيا، كما تتيح لهم فرصة تجربة خدماتنا الحائزة على جوائز عدة والسفر إلى وجهات مختلفة حول العالم عبر مقر عملياتنا في الدوحة."

وأطلقت القطرية خط الدوحة – مدريد في ديسمبر من عام 2005 بمعدل ثلاث رحلات في الأسبوع. وقد ارتفع هذا المعدل تدريجياً إلى رحلات يومية العام الماضي. وتسيّر الناقلة على هذا الخط طائرة إيرباص من طراز A330 التي تضم على متنها درجتين، رجال الأعمال والسياحية. وتضم درجة رجال الأعمال حتى 24 مقعداً، فيما تضم السياحية حتى 236 مقعداً.

وأضاف الباكر "بتسييرنا 14 رحلة في الأسبوع بين إسبانيا وقطر وتوفيرنا باقة واسعة من الروابط إلى مدن عالمية مثل التي أطلقناها والتي سنقوم بإطلاقها هذا العام، يعكس ذلك مدى أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين. وتشهد إسبانية ودولة قطر تطوراً في العلاقات الثنائية بينهما يوماً بعد يوم."

وأقامت الخطوط الجوية القطرية مساء يوم أمس حفلاً رسمياً في برشلونة بمناسبة إطلاق ثاني خطوطها في إسبانيا. وحضر الحفل عدد من الشخصيات الرسمية من قطاع التجارة والحكومة. ومن المخطط إقامة حفل آخر الليلة في مدريد بمناسبة مرور خمس سنوات على تدشين رحلات القطرية إلى العاصمة الإسبانية.

وتأتي آخر تطورات القطرية في إسبانيا ضمن مخططها التوسعي الذي شرعت بتطبيقه مطلع العام الحالي. وتركز القطرية من خلال هذا المخطط على الأسواق التي لا تحظى بالاهتمام الكبير في القارة الأوروبية. فبالإضافة إلى برشلونة، أطلقت القطرية هذا العام رحلات جديدة إلى كل من أنقرة وكوبنهاجن وستبدأ بتسيير رحلات إلى مدينة نيس نهاية العام الحالي.

وسيشهد العام الجديد انضمام أربع وجهات أوروبية إلى شبكة خطوط القطرية، إذ ستبدأ الناقلة بتسيير أربع رحلات في الأسبوع إلى العاصمة الرومانية بوخارست اعتباراً من 17 يناير. وستكمل هذه الرحلات طيرانها إلى العاصمة الهنجارية بودابست. وفي 31 يناير، ستبدأ القطرية بتسيير خمس رحلات في الأسبوع من الدوحة إلى العاصمة البلجيكية بروكسل. وعلاوة على ذلك، ستبدأ القطرية في 9 مارس بتسيير ثلاث رحلات في الأسبوع بدون توقف إلى مدينة شتوتغارت الألمانية.

وتسيّر القطرية اليوم أسطولاً حديثاً مكوناً من 89 طائرة من الدوحة إلى 92 وجهة عمل وسياحة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وأمريكا الشمالية والجنوبية.