تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"وسط مدينة دبي" يزدان بحلة من الأضواء الرائعة إيذاناً ببدء موسم الاحتفالات

alt هذا الشتاء، سيكون سكان وزوار وسط مدينة دبي على موعد مع عالم لا ينتهي من الأضواء الساحرة، التي ستنير أرجاء قلب العالم الحاضر كل مساء، ليتجدد اللقاء يوماً تلو الآخر في أجواء احتفالية استثنائية. ومع غروب الشمس كل مساء، لن يغيب النور عن الوجهة السياحية والترفيهية الأولى في دبي، مع توزع الأضواء الرائعة على طول "إعمار بوليفارد" البالغ 3.5 كيلومترات.

تستوحي الأضواء الاحتفالية تصميمها وتوزيعها من الإيقاعات الساحرة التي تتراقص على أنغامها مياه "دبي فاونتن"، لتتمايل مع نسائم الشتاء العليلة، وتثري تجربة الاحتفال بالموسم، للسكان والزوار على حد سواء.

وقام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بتدشين الأضواء الاحتفالية في "وسط مدينة دبي"، ومعه أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة "إعمار العقارية"، في خطوة تقدم للمدينة وكل منطقة الشرق الأوسط فرصة التعرف على تجربة أنوار موسم الاحتفالات التي يشتهر بها شارع "الشانزيليزيه" في باريس، وكبرى مدن العالم كنيويورك ولندن.

وتؤذن الأضواء الاحتفالية في "وسط مدينة دبي"، مشروع "إعمار العقارية" الكبير على مساحة 500 فدان، بانطلاق موسم الشتاء الذي سيشهد استضافة مجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية العصرية المميزة. وتم استخدام الآلاف من الأضواء التزيينية ذات الكفاءة العالية في استهلاك الطاقة، لتبقى طيلة فترة الاحتفالات التي يتصدرها العيد الوطني الأربعين للدولة، بالإضافة إلى مهرجان الإمارات للسيارات الكلاسيكية، وليلة رأس السنة، ومهرجان دبي للتسوق، وهي الفعاليات المستمرة لغاية أبريل 2012.

ويمكن مشاهدة أروع العروض الضوئية من "قمة البرج، برج خليفة"، أعلى منصة مراقبة مفتوحة للعموم مع شرفة في الهواء الطلق على مستوى العالم، أو فندق "العنوان وسط مدينة دبي"، البرج المؤلف من 63 طابقاً بالقرب من "دبي مول".

بهذه المناسبة قال المطروشي: "تمثل الأضواء الاحتفالية هديتنا إلى مدينة دبي التي تستعد لاستقبال موسم الذروة السياحية لهذه السنة. وللمرة الأولى على الإطلاق، ستشهد هذه الاحتفالات تصاميم ضوئية مذهلة ستزين أرجاء وسط مدينة دبي، لتقدم لسكانه وزواره من كافة أنحاء العالم تجربة جديدة يندر مثيلها".

وتابع: "نحن على ثقة بأن الأضواء الاحتفالية ستستقطب اهتماماً واسعاً من قبل الزوار الذين سيتوافدون إلى وسط مدينة دبي، قلب العالم الحاضر، خلال الأشهر المقبلة، لتكون مدينتنا مجدداً الوجهة الأولى للسياح من كافة أصقاع الأرض".

وستكون أولى الفعاليات التي سيستضفيها "وسط مدينة دبي" بعد إطلاق الأضواء الاحتفالية ممثلة بمهرجان الإمارات للسيارات الكلاسيكية، الذي يعقد في الفترة من 1 إلى 3 ديسمبر، ليتزامن مع احتفالات اليوم الوطني. ويستعرض الحدث سيارات ودرجات كلاسيكية في "إعمار بوليفارد"، بالإضافة إلى المسيرات الاستعراضية الحافلة بأروع الطرازات التاريخية. ويمكن للجمهور التصويت لاختيار سياراتهم المفضلة من بين ما يستعرضه نخبة من أبرز مقتني السيارات الكلاسيكية من مختلف أنحاء المنطقة.

أما احتفالات اليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة فتتضمن مسيرات كبيرة في "وسط مدينة دبي"، إلى جانب مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والتراثية، والعروض الترويجية في كل من "دبي مول" و"سوق البحار".

وتصل أجواء الاحتفالات إلى ذروتها يوم 31 ديسمبر، مع استضافة "برج خليفة" لحفل رأس السنة الكبير المرتقب، والذي استقطب العام الماضي 600 ألف شخص، وتابع فعالياته عبر التلفزيون أكثر من ملياري مشاهد