تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"مهرجان دبي السينمائي الدولي" يقدّم للجمهور الإماراتي الفيلم الفلسطيني الروائي الحائز على جوائز "المر والرمان"

alt 

الأربعاء 10 يوليو 2011
أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي اليوم عن عرض فيلم "المر والرمان" في صالات السينما في الإمارات العربية المتحدة عبر مجموعة من العروض خلال شهر سبتمبر، هذا الفيلم الفلسطيني الذي حظي على الكثير من التقدير، وعُرض في عدد من المهرجانات حول العالم.

تم عرض الفيلم، الذي يجمع مزيجاً من الحب والدراما والنقد السياسي، للمرة الأولى عالمياً في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2008 لينطلق بعدها نحو تحقيق المزيد من النجاحات والإعجاب النقدي في مهرجانات "سندانس" و"روتردام" و"إدنبره" و"دربان" و"لوكارنو" و"برلين" و"كان" وغيرها من المهرجانات العالمية إلى جانب العديد من العروض الخاصة في الولايات المتحدة الأميركية.

وسوف يتم عرض "المر والرمان" في الإمارات العربية المتحدة خلال الشهر المقبل في إطار الدعم الدائم الذي يقدمه مهرجان دبي السينمائي الدولي للأفلام العربية المستقلة ذات الجودة الفنية العالية. في دبي، سيتم عرض الفيلم في الفترة من 1 وحتى 14 سبتمبر في صالة "ذا بيكتشرهاوس"، الصالة المخصصة للعروض السينمائية الفنية ضمن صالات "ريل سينما" في "دبي مول" وفي "فوكس سينما مارينا مول" في أبوظبي خلال الفترة من 15 وحتى 28 سبتمبر. ويذكر أن شركة "فنون للتوزيع السينمائي" ستقوم بعملية توزيع الفيلم.   

تدور أحداث الفيلم في رام الله خلال العقد الأخير، وتروي حكاية فتاة تدعى "قمر" تهوى الرقص، تجد نفسها وحيدة بعد أن سجن زوجها. وإضافة إلى ألم الفراق وآثار الاستعمار، فإن على "قمر" مواجهة القيود التي يفرضها المجتمع. تحاول العودة إلى الرقص الذي طالما عشقته، وتلتقي بشاب فلسطيني اسمه "قيس"، وترتبط معه في علاقة مبنية على حبهما المشترك للرقص، تشعلها الروابط العاطفية القوية التي تولد بينهما. يشارك في بطولة هذا العمل نخبة من نجوم السينما العربية منهم هيام عباس وياسمين المصري وعلي سليمان وأشرف فرح.

حظي هذا الفيلم بإعجاب النقاد حول العالم لما يتضمنه من براعة في التمثيل والتصوير السينمائي، حيث وصف بعضهم الفيلم بأنه: "رائع ومشغول بعناية مثيرة للإعجاب – ليس فقط كفيلم من هذه المنطقة لكن على مستوى العالم أجمع"، و"يستحق المشاهدة بكل تأكيد"، و"فيلم رومانسي مؤثر" وبأنه من بين "أفضل الأفلام السياسية