تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

فرنسي ينتحل شخصية سعودي وينصب على منتجع أسترالي بـ 42 ألف دولار

alt 

اعترف محتال فرنسي من أصول عربية في كتاب ألفه حول مغامراته ووقائع احتيال نفذها، أن أجمل وأخطر ما نفذه هو انتحاله صفة شخصية سعودية للإقامة في إحدى الجزر الشهيرة في أستراليا، مشيراً إلى أن تكلفتها المالية بلغت 42 ألف دولار.
 
وقال المحتال عبدالكريم سرحاني (28 سنة)، الذي سيصدر كتابه نهاية الشهر الجاري، إنه أمضى نحو 16 يوماً في منتجع فاخر في الجزيرة، وعاش خلالها حياة ترف ورفاهية، حيث تمكن من السكن مجاناً، وحصل على الوجبات والطعام والشراب والمشروبات الروحية الفاخرة دون أن يدفع دولاراً واحداً وذلك في عام 2009.
 
وأشار السرحاني في حديثه لوسائل إعلام أسترالية، إلى أن الجزيرة التي أقام فيها كانت بمثابة "جنة" على الأرض عاش خلالها حياة رائعة ومغامرة لم تتكرر مجدداً، حيث حصل على كل ما يريد، وقام بجميع الأنشطة التي كانت يتمنى القيام بها، موضحاً أن نظام الجزيرة ساعده على إتمام مغامرته لأن نظام الدفع فيها يأتي بعد انتهاء فترة الإقامة، كما أنها لا تفحص هوية النزيل.
 
وأضاف أن أحد الموظفين كشف أمره، وأبلغ الشرطة التي أوقفته وأحالته إلى المحكمة، إلا أنه تمكن من الهرب من هناك، واتجه إلى جزيرة بالي في إندونيسيا، وقام في وقت لاحق بإرسال رسالة مصورة بالفيديو إلى قسم الشرطة الذي أوقفه قائلاً فيها: "أمسكوني إن استطعتم"، كما بعث صوراً لنفسه وهو يعيش حياة ترف ورفاهية في منتجعات مختلفة ويقود سيارات رياضية فاخرة.
 
وأوضح المحتال أنه لا يشعر بالندم لما قام به، مشيراً إلى أنه استمتع في حياته كثيراً ولم يكلفه ذلك شيئاً، ناصحاً بعدم تقليده، والقيام بمثل مغامراته؛ لأنها "قد تكلف صاحبها الكثير".