تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

تقنية "ثري دي فيجن" من "نفيديا" ترتقي إلى آفاق جديدة مع جيلها الجديد

alt
الإثنين 24 أكتوبر 2011

أعلنت "نفيديا" عن إطلاق منتجاتها المزوّدة بتقنية "ثري دي فيجن" 3D Vision الجديدة لتعزيز تقنيتها ثلاثية الأبعاد للكومبيوتر الشخصي، والتي تعد بتقديم تجربة واقعية مفعمة بالحياة أكثر من ذي قبل في الألعاب والأفلام والصور ثلاثية الأبعاد.

 

وتأتي تقنية "ثري دي فيجن 2"، وهي الجيل الثاني من تقنية "نفيديا" ثلاثية الأبعاد الحائزة على الجوائز، ضمن النظارات الجديدة الملساء المعاد تصميمها والمستوحاة من أجواء اللعب لدى محبي الألعاب الإلكترونية على الكومبيوتر الشخصي. كما أن هذه التقنية متوفرة مع تقنية "ثري دي لايتبوست" 3D LightBoost من "نفيديا"، وهي تقنية جديدة فريدة خاصة بالشاشات، تعمل على تحسين التجربة ثلاثية الأبعاد من خلال عرض صور تكون أكثر سطوعاً بمرتين، وألوان أكثر وضوحاً وأغنى تفاصيلاً من تلك التي تزوّدها التقنيات الأخرى في العرض ثلاثي الأبعاد.


وتكفل مثل هذه المزايا والخصائص الغنية منح محبي الألعاب المنصة المثالية للعب ثلاثي الأبعاد، عبر أهم وأقوى الألعاب التي ستطرح خلال هذا الخريف في الأسواق، بما في ذلك: "باتمان: آركام سيتي" و"إل إيه نوار" وغيرها الكثير. وإضافة إلى ذلك، تقوم "نفيديا"، من خلال بيئة "ثري دي فيجن ريدي" 3D Vision Ready، بتقديم أوسع مجموعة من الخيارات في المحتوى ثلاثي الأبعاد عالي الجودة ودعم العرض ثلاثي الأبعاد على الشاشات.


وبهذه المناسبة قال فيل إيسلر، المدير العام، "ثري دي فيجن" في "نفيديا": "تأخذ نظارات ’ثري دي فيجن 2‘ من ’نفيديا‘، مع الشاشات والكومبيوترات الدفترية المجهّزة بتقنية ’ثري دي لايتبوست‘، مستخدميها إلى عوالم ثلاثية الأبعاد مذهلة وساطعة ونقية للغاية. لقد بذل فريق ’نفيديا‘ الهندسي جهداً رائعاً لإدخال التعديلات والتحسينات على التقنية ثلاثية الأبعاد في الكومبيوتر الشخصي، ليؤمن لمحبي الألعاب تجربة لعب أخاذة وفاتنة تفوق في جودتها أفضل الأفلام ثلاثية الأبعاد التي تنتجها هوليوود."


ومن جهته قال ديفيد وونغ، المدير الأول، إدارة المنتجات، مجموعة أعمال المنصّة المفتوحة بأن شركة "أسوس العالمية للكومبيوترات": "تجعل تقنية ’ثري دي لايتبوست‘ من ’نفيديا‘ من الألعاب والأفلام والصور ثلاثية الألعاب أكثر روعة وواقعية من ذي قبل. فمن خلال مثل هذه التقنية الثورية وشاشاتنا الجديدة بتقنية الدقة العالية الكاملة، تمسي الألوان أغنى، ويشعر محبو الألعاب وكأن تفاصيل الصور الدقيقة وبنى الرسومات النابضة بالحياة ستقفز من الشاشة، كما أن الجودة العالية لتجربة اللعب بالمجمل ستنال الإعجاب بلا شكّ. نحن متحمسون للغاية لنكون أول شركة مصنّعة لشاشات العرض تعمل على تقديم هذا المستوى الجديد والراقي في الجودة البصرية ثلاثية الأبعاد إلى عملائها من خلال شاشة ’أسوس VG278H‘."    


النظارات المجهّزة بتقنية "ثري دي فيجن 2" من "نفيديا"

تمّ تصميم هذه النظارات خصيصاً لمحبي الألعاب والنقنية ثلاثية الأبعاد، وهي تمنح تجربة أكثر واقعية تدمج اللاعب باللعبة من خلال العدسات التي أصبحت أكبر بـ20% من عدسات نظارات الجيل الأول، مما يجعل من زاوية الرؤية أوسع نطاقاً، ويعزز من حجب الأنوار الخارجية. وإضافة إلى ذلك، فقد تمّ صنع هذه النظارات باستخدام مواد مركّبة طرية لتؤمن الراحة لمرتديها ولكي تتلاءم مع سماعات الرأس بسهولة


وتسمح هذه النظارات، والتي تمّ تجهيزها بتقنيات "نفيديا" المتطورة مثل المصراع الفعال والربط اللاسلكي عبر الأشعة تحت الحمراء، لمحبي الألعاب والتقنية ثلاثية الأبعاد الحصول على أوسع تشكيلة متوفرة اليوم من المحتوى ثلاثي الأبعاد عالي الجودة، بما في ذلك أكثر من 550 لعبة ثلاثية الأبعاد بالدقة العالية الكاملة 1080p، وأكثر من 100 فيلم "بلوراي" ثلاثي الأبعاد، والآلاف من مقاطع الفيديو والصور ثلاثية الألعاب من موقعي "يوتيوب" و"3DVisionLive.com". وفضلاً عن ذلك، تتميّز هذه النظارات بتوافقيتها العالية مع كافة المحتويات ومنتجات الدعم الموجودة حالياً والمجهزة بتقنية "ثري دي فيجن ريدي" من "نفيديا"، بما في ذلك أكثر من 70 طرازاً مختلفاً من الشاشات والكومبيوترات الدفترية وأجهزة الإسقاط وتطبيقات الفيديو والكاميرات المجهّزة كلها بتقنية "ثري دي فيجن