تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

العالم يستقبل العام الجديد بالإحتفالات والألعاب النارية

02 يناير: احتفلت معظم دول العالم بتوديع العام 2010 واستقبال العام الجديد في أجواء من الفرح والبهجة، غابت عنها الحوادث الكبيرة.
وقد تجمع قرابة مليون شخص في ساحة تايمز سكوير بمدينة نيويورك حيث نثر أكثر من طن من الأوراق الملونة في سمائها مع حلول منتصف ليل الجمعة حين بدأ الحاضرون بالعد العكسي لاستقبال السنة الجديدة في أجواء احتفالية، أطلقت خلالها كرة عملاقة مشعة إلى السماء بلغ وزنها 386.4 كيلوغرام.
وفي بريطانيا، استقبل مئات الآلاف السنة الجديدة في احتفالات في الهواء الطلق بأنحاء البلاد، وقد حضر قرابة 80 ألف شخص الاحتفال السنوي في أدنبرة، وشاهد قرابة 250 ألف شخص الألعاب النارية التي تواصلت 8 دقائق في منطقة عجلة لندن الشهيرة على وقع الموسيقى.
وقد عمت الأجواء الاحتفالية كل أرجاء العاصمة البريطانية، فيما تواصلت الاحتفالات أمس السبت،ومن المتوقع أن يحضر 500 ألف شخص إلى وستمنستر للمشاركة في الموكب الـ 25 الذي ينظم في اليوم الأول من السنة ، ويشارك فيه أكثر من 10 آلاف موسيقي من بريطانيا وبلاد مختلفة، وستلقى خلاله رسالة من الملكة إليزابيث.
أما في روسيا، فلم تحل أجواء العيد خيراً على العاصمة موسكو، إذ أصيب 20 شخصاً بجروح بفعل الألعاب النارية خلال احتفالات رأس السنة الجديدة، وكانت حوادث مماثلة أصابت المدينة في عيد رأس السنة السابقة حين جرح 19 شخصاً بفعل هذه الألعاب.
وكانت الدول الواقعة في الشطر الجنوبي من الكرة الأرضية أول من استقبل العام 2011 بأجواء احتفالية، أضاءت فيها الألعاب النارية سماء نيوزيلندا واستراليا اللتين كانتا الأوليين في الاحتفال.
في المقابل غطت الثلوج وسط الولايات المتحدة الذي يشهد عاصفة ثلجية واعاصير اسفرت عن مقتل ستة اشخاص.
وفي البرازيل احتفل مليونا شخص حسب الشرطة، بينهم عدد كبير من السياح، بالعام الجديد على شاطىء كوباكابانا الشهير في ريو دي جانيرو.وشكل عرض شعار دورة الالعاب الاولمبية التي ستستضيفها ريو دي جانيرو في 2016 ذروة الاحتفالات.
وفي باريس، احتفل حوالى 350 الف شخص بينهم عدد كبير من السياح بالانتقال الى العام 2011 في جادة الشانزيليزيه في باريس وهم يهتفون بفرح ويتبادلون التهاني والقبل.
وفي بريطانيا تجمعت حشود كبيرة في لندن وادنبره لمتابعة الالعاب النارية.
وفي فيينا، تابعت نخبة من طائرات تم استئجارها للمناسبة، من السماء الالعاب النارية التي أطلقت في العاصمة النمساوية.
اما في مدريد فقد استمتع المدخنون بآخر ليلة من الحرية في المقاهي والمطاعم التي منع فيها التدخين اعتبارا من الاحد.
واحتفلت استونيا الجمهورية الواقعة في البلطيق بالعام 2011 بتبني اليورو العملة الاوروبية الواحدة التي تواجه صعوبات.
وكان سكان اوقيانيا وآسيا بدأوا احتفالات العام الجديد 2011 في سيدني التي اطلقت العابها النارية التقليدية والمدهشة على المرفأ.
وانتصب جدار من النار من جسر هاربور بريدج في افتتاح عرض ناري تطلب سبعة اطنان من الصواريخ امام حشد من 1،5 مليون شخص.

وانست الاحتفالات الى حد ما الناس الاحوال الجوية القاسية التي ادت الى فيضانات غير مسبوقة في شمال شرق الجزيرة القارة.
وكان سكان جزيرة كيريباتي الصغيرة في المحيط الهادىء، اول من استقبل العام الجديد وطوى صفحة العام 2010 عند الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش.
واطلقت ألعاب نارية يرافقها عرض ضوئي بالليزر فوق خليج هونغ كونغ امام الاف المتفرجين، فيما توجه آلاف اليابانيين الى معابد عقيدة الشنتو من اجل "التطهر".
ومع ان العام الصيني الجديد يبدأ في فبراير ويشهد احتفالات هي الاكبر في آسيا، تحدى سكان بكين البرد القارس للعد العكسي الى رأس السنة في مركز تجاري فاخر.
وفي بومباي العاصمة الاقتصادية للهند، سمحت السلطات بالاحتفال حتى الصباح رغم تحذيرات اجهزة الاستخبارات من احتمال وقوع هجمات.

وبعيدا عن الارض سيعبر طاقم المحطة الفضائية الدولية اللحظات الفاصلة بين 2010 و2011 ست عشرة مرة، بحسب المركز الروسي لمراقبة الرحلات. المرة الاولى ستكون في الساعة 14،00 (11،00 ت غ) في موسكو فوق شبه جزيرة كامتشاتكا، والخروج الاخير من 2010 سيكون عند الساعة 10،00 بتوقيت غرينتش من الاول من يناير.