تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

30 مليون جنيه لتمويل مشروعات سياحية بطابا

alt الأربعاء 16 نوفمبر 2011
أكد طارق عامر رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن القطاع المصرفي قام بتمويل مشروعات فى طابا بنحو 30 مليون جنيه بالرغم من أن منطقة طابا صعبة فى الوقت الحالي.

وأوضح أن البنوك أعطت مهلة ثالثة لشركات الفنادق المتعثرة فى السداد حتى 30 يونيو 2012، مشيرا إلى أنه تم بحث 20مشروعا لتأجيل فوائد قروضها إلى جانب أن البنك الأهلى فرع شرم الشيخ قام بإرسال خطابات لكل مستثمر لمعرفة مدى احتياجه لقروض جديدة بقيمة 5 ملايين جنيه وبالفعل تم الموافقة على 10 حالات 4 منها فى شرم الشيخ، وهذا دلالة كبيرة على أن القطاع المصرفى فى مصر سليم بنسبة 100% نتيجة للسياسة الإصلاحية التى تم انتهاجها فى عام 2003 مما أدى إلى أن رؤوس أموال القطاع المصرفى بلغت 80 مليارا.

جاء ذلك خلال مؤتمر الاستثمار الذى عقد بمدينة شرم الشيخ اليوم بحضو اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ورؤساء البنوك المصرية واتحاد بنوك مصر ومستثمرى جنوب سيناء لمناقشة الأزمة التى تشهدها المحافظة فى قطاع الاستثمار، حيث انتقد عامر عدم ترشيد الاستهلاك بالنسبة للمصريين، مؤكدا أن حجم الاستيراد قبل الثورة هو نفسه بعدها، مما يشير إلى أن الثقافة لم تتغير ولم يشعر العديد من المصريين بخطورة الأزمة والدليل ارتفاع استهلاك الكهرباء إلى 118 مليار كيلو وات فى السنة بالرغم من الأزمة، بالإضافة إلى استيراد سيارات ومكونات سيارات بـ 3.5 مليار دولار وأجهزة محمول 700 مليون دولار وغيرهم .

وأكد فودة أن هناك 100 كيلومتر على البحر من الطور إلى رأس محمد سوف يتخذ بها القرار لتخصيصها للمستثمرين، وأشار إلى أن معظم الأراضى الموجودة فى جنوب سيناء تابعة لهيئة التنمية السياحية ومن الصعب طرحها للمستثمرين الآن فى ظل الظروف الحالية وموسم غير واعد وانتظاراً لقرار وزارة المالية يوضع السعر الجديد للأراضى ، وعرض المحافظ على رؤساء البنوك دعم بعض المشروعات فى شرم الشيخ ومنها مشروعات لبدو جنوب سيناء ودعمهم لضمان المستثمرين وكذا إقامة منطقة حرة فى نويبع خاصة أن وزارة النقل خصصت 150 مليون جنية لتطوير ميناء نويبع ليعمل كميناء برى يساهم فى نقل الحجاج وبضائع المستثمرين العرب وطالبهم بالدعم والمشاركة بإنشاء ميناء عالمى لليخوت بشرم الشيخ خاصة أن سكان الميناء موجود بخليج القرش، وطالبهم أيضاً بدعم تطوير مطار الطور ليكون قرية بضائع تخدم القطاع السياحى.

وفى سياق متصل، فجر عادل الشربينى قنبلة من العيار الثقيل وهى أن السياحة الروسية ستتوقف فى 20 نوفمبر الجارى لأن روسيا ستتوقف عن استئجار الطيران الشارتر إلى مصر، مما يعنى أن شرم الشيخ مقبلة على أزمة حقيقية لا سيما أن السوق الروسى يمثل أكبر الأسواق السياحية بالنسبة لمصر