"دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية" يطلق عرض "كروكوديليا" للتعرف على العالم المذهل للتماسيح

أطلق "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية"، الذي تديره "إعمار لتجارة التجزئة" في دبي مول، عرض "كروكوديليا" ابتداءً من أول أيام عيد الفطر وسوف تستمر عروضه لغاية 30 سبتمبر 2012. ويشكل هذا العرض نافذة على عالم التماسيح المذهلة، التي تعيش على كوكبنا منذ أكثر من 84 مليون عام، وتواجه فصائلها اليوم مخاطر الانقراض، وفقدان المواطن الطبيعية. 

وتقدم "كروكوديليا" للزوار فرصة مشاهدة التماسيح عن قرب، كتمساح القزم الإستوائي والتمساح القزم الغرب أفريقي، ليتعرف الزوار على سلوكها، بما في ذلك حقيقة أن التماسيح هي أقرب لسلالة الطيور منها للزواحف ، واهتمامها الكبير بصغارها. وسيقام المعرض الجديد في "حديقة الحيوانات المائية"، ليكون فرصة استثنائية لمعرفة تفاصيل جديدة وموسعة عن العالم المذهل التماسيح. 

كما يساهم المعرض الجديد في تسليط الضوء مجدداً على أهمية حماية التماسيح، التي تتعرض للصيد للحصول على لحومها وجلودها التي تستخدم في صنع الإكسسوارات الفاخرة. فمن خلال "كروكوديليا"،سوف  يقدم "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية" فصيلتين من التماسيح، في أجواء تتوافق تماماً مع المعايير المحددة من قبل "اتفاقية الاتجار الدولي بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض CITES"، قواعد السلوك وسياسة رعاية الحيوانات في دبي أكواريوم و حديقة الحيوانات المائية وتشريعات "الاتحاد العالمي لحدائق الحيوان والأحواض المائية WAZA". في خطوة تهدف إلى التركيز على حماية التماسيح، سيتم عرض نماذج عن جلودها لتعريف الزوار بالأساليب الخاطئة التي تجري بها معاملة هذه الحيوانات. 

تتضمن "كروكوديليا" عروضاً توضيحية يومية تقدم معلومات موسعة عن حياة التماسيح، تحت عناوين متنوعة منها "دموع التماسيح" و" نحو الهدف" و"غزاة الفضاء" و" متعة وانتعاش " و" إشارة إستغاثة " و" حاذر! "، وتتناول كل منها عناصر محددة عن النمط السلوكي لهذه المخلوقات الفريدة. 

في هذا السياق قال جوردون وايت، مدير عام "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية": "نحرص باستمرار على تقديم عروض مميزة تلاقي تطلعات جميع زوارنا، لتكون كل زيارة إلى دبي أكواريوم و حديقة الحيوانات المائية تجربة متجددة. وتأتي حملة ’كروكوديليا‘ لتضفي مزيداً من التشويق والمتعة، فالتماسيح كائنات مذهلة، كما سوف نتعلم من كروكوديليا الكثير عن أهمية مساعدة الحيوانات المهددة بالانقراض وحمايتها من مخاطر الإتجار غير المشروع بهذه الحيوانات لصناعة التحف و المصنوعات الجلدية ، فسواء كانت التماسيح بالنسبة لنا مذهلة أو مخيفة، فإنها تشكل عنصراً محورياً في التوازن البيئي. ونسعى من خلال المعرض الجديد إلى منح الزوار فرصة التعرف على العالم الرائع للتماسيح، وبيئتها الطبيعية، ونمط حياتها المذهل". 

يذكر أن "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية" في "دبي مول" مزود بأكبر واجهة أكريليك في العالم، ويتيح لزواره فرصة التعرف على مجموعة استثنائية من الألاف من الحيوانات البحرية المذهلة. أما "حديقة الحيوانات المائية" فتقع في الطابق الثاني، وتتكون من ثلاث مناطق بيئية: الغابات المطيرة، والشواطئ الصخرية، وعالم المحيطات. وإلى جانب بطاريق هامبولدت وتماسيح الكيمان، تضم الحديقة أسماك البيرانا وسرطان العنكبوت العملاق والجرذان المائية والضفادع والعديد من فصائل الأسماك الأخرى.

المزيد من مطاعم في أوكلاند
وايت
وان تو وان
مقهى وبار spqr
مطعم بريجو
مانوكا
سري بوتري