جزر المالديف اليوم

حيث أن جزر المالديف تجذب الالآف من السياح الذين يأتون الى هنا لقضاء العطلات على الشواطىء المالديفية لذلك يتم التركيز على تطوير المنتجعات لتعزيز السياحة، خاصة بعد تعرض جزر المالديف لسلسلة من الكوارث الطبيعية في السنوات القليلة الماضية، ولكنها سرعان ما تعافت بسرعة مذهلة خاصة بعدما تعافت من نكسات كبرى مثل ابيضاض الشعاب المرجانية الناجم عن ظاهرة النينيو والرعب الناتج من تسونامي عام 2004. ان جزر المالديف بشواطئها الجميلة، والمياه الياقوتية الزرقاء والأجواء الودية اصبحت حلماً للذين يريدون قضاء شهر العسل وأملاً لعشاق الغوص ولهواة ركوب الأمواج.

تتألف جزر المالديف من 26 جزيرة مرجانية وتقع في وسط المحيط الهندي. هذه الجزر هي سلسلة من الشعاب المرجانية القديمة التي نشأت حول جوانب البراكين الشاهقة التى تشكلت في عصور ما قبل التاريخ. بعد غرق هذه الهياكل الضخمة في المحيط خلفت وراءها الجزر المرجانية ذات الجمال الطبيعي الذي لا يصدق. وأصبح يتوافد عليها السياح الذين يبحثون عن الترفيه والمتعة والهروب من الحياة العصرية والضجيج في مالي عاصمة المالديف انتقالاً إلى الأجواء الهادئة في الجزر المرجانية الجنوبية.

المزيد من معلومات-عامة في جزر-المالديف
معلومات عامة عن التأشيرة "الفيزا"
معلومات سريعة
سكان جزر المالديف
جزر المالديف قديما
جزر المالديف اليوم
الوقت الأنسب لزيارة جزر المالديف