اسطنبول, تركيا

أماكن-سياحية

هيبودروم (ساحة الألعاب)

كانت ساحة الألعاب موقعاً لسباقات العربات في كونستانتينوبل القديمة، وقد تحول الآن إلى متنزه. هناك العديد من الأشياء المثيرة التي ستشاهدها في هذا المكان كالمسلة المصرية والمعروفة بمسلة توتموسيس الثّالث الذي يعود للقرن 13 قبل الميلاد. وقد جلبت الكتل الصلبة من الصوان إلى إسطنبول من قبل الإمبراطورِ ثيودوسيوس الأول من جبهة معبد الأقصر في كارناك. إن الجوانب الأربعة للصوان تمت تغطيتها من الأعلى إلى الأسفل بأقوال هيروغليفية تمجد الفرعون والإله هوروس. ومن الأماكن الأخرى المثيرة الموجودة في المتنزه هي العمود الأفعواني الذي جلب من اليونان ويعود للقرن الرابع بعد الميلاد. هذا العمود الحلزوني القصير كان أصلاً خارج معبد أبولو في ديلفي. وقد جلب بعد ذلك إلى إسطنبول من قبل قسطنطين. الثعابين المتشابكة صورت على هذا العمود البرونزي، وقمة العمود لها طاسة ذهبية مدعومة برؤوس الثعبان الذهبي الثلاثة.
تم وضع العمود المغناطيسي  (أو المسلة المحاطة، العمود المثني، العملاق، وعمود قسطنطين) في القرن العاشر من قبل قسطنطين السابع بورفيروجينيتوس. في السابق، كانت المسلة تستعمل لدعم نظام البكرة لرفع وإنزال المظلات من أجل حماية المشاهدين من الشمس. في القرن الثالث عشر، تم إزالة الصحون البرونزية والنحاسية وصهرها من قبل الصليبيين لصك العملات المعدنية. ولا تفوت رؤية نافورة ويليام الثاني (ألمان كيسميسي). وقد بنيت النافورة في ألمانيا وجمعت في إسطنبول لإحياء ذكرى زيارة الإمبراطور للمدينة عام 1895. الحروف الأولى لأسمي الملك الألماني وسلطان عبد الحميد يمكن رؤيتها في الجزء الداخلي من القبة. أما بالنسبة للنصب الأكثر إدهاشا في متنزه ساحة الألعاب فهو بلا شك  تمثال يتكون من أربعة خيول برونزية موجودة الآن في كنيسة القديس ماركو في فينيسيا، وقد نهبت أثناء الحملة الصليبية الرابعة عام 1204.


أوقات الزيارة: مفتوح دائماً
الموقع: في ميداني (ميدان الحصان)، سلطان أحمد

المزيد من أماكن-سياحية

مينياتورك
مضمار سباق الخيل الروماني
مسجد و مجمع سوليماني (سوليماني كامي في كولييسي)
مركز معرض فيشان الدولي وساحات لعب الأطفال
متحف راهمي إم كوك
متحف الفنونِ التركية و الإسلامية
متحف اسطنبول للفن الحديث
متحف إسطنبول لعلم الآثار
كنيسة القديس سيرجيس وباخوس
قلعة روميلي
قصر كيراجان
قصر دولماباهسي
قصر توبكابي
غراند بازار (السوق الكبير)
صهريج يريباتان
سانت سيفيور في تشورا (كاريي موزيسي، كاريي كامي سابقاً)
جامع رستم باشا