راني بوخارى

انها بركة كبيرة مُسَورة ذو بوابة حديدية تفع قبالة كانتيباث ، يقال ان الملك يراتاب مالا بناها لزوجته التي كانت حزينة بعد وفاة  ابنهما عام 1667. استخدمت بوخاري أيام عهد الملك لإجراء المحاكمات ، ثم أصبحت في وقت لاحق مكانا للإنتحار! والبسبب في هذا هو انه يتم فتح البركة يوم واحد فقط في السنة ، في اليوم الخامس لمهرجان تيهار.

المزيد من أماكن-سياحية في كاتماندو
هانومان دوكا
معبد جيسي ديفال
معابد الآلهة الثلالثة
ماذا تفعل مع الأطفال في المدينة
كاثامانداب (المبنى الخشبي)
سويامبهوناث