ياس ووتروورلد أبوظبي تطلق تجربة الغوص على اللؤلؤ

أعلنت ياس ووتروورلد أبوظبي، أول حديقة ألعاب مائية عملاقة في الإمارات، عن إطلاقها تجربة الغوص على اللؤلؤ، التي تعد الأولى من نوعها في حدائق الألعاب المائية على صعيد العالم. وتدعو ياس ووتروورلد جميع محبي المغامرة إلى المشاركة في هذه التجربة الفريدة التي ستجعلهم يعيشون التراث الإماراتي العريق في مجال الغوص على اللؤلؤ.

 

وتقدم هذه التجربة فرصة لضيوف الحديقة للغوص في حوض يبلغ عمقهُ حوالي الخمسة أمتار بحثاً عن ثلاث محارات، حيث أن جميعها تحتوي على لآلئ جميلة، في مغامرة تعود بهم بالذاكرة إلى التراث الإماراتي العريق. تدوم المغامرة ساعة واحدة وتُقدم أربع مرات يومياً لضيوف ياس ووتروورلد من عمر ثماني سنوات أو أكثر، حيث تبدأ بإطلاع المشاركين على تدابير السلامة قبل البدء بالمغامرة. ويرافق المشاركين غواصين محترفين، وتبعاً للتقليد القديم لا يضع المشاركين على وجوههم سوى نظارات وقاية ويحبسون أنفاسهم عند الغوص تحت الماء.

 

وقال مايك أوزوالد، مدير عام ياس ووتروورلد أبوظبي: "تمثل حديقة ياس ووتروورلد إحياءً لتراث دولة الإمارات في مجال الغوص على اللؤلؤ من خلال قصة تدور حول "اللؤلؤة المفقودة" وهي قصة الفتاة الإماراتية "دانة" التي تنطلق في رحلة للبحث عن اللؤلؤة الأسطورية العملاقة التي جلبت الازدهار لقريتها. وتوفر تجربة الغوص على اللؤلؤ الموجودة حصرياً في ياس ووتروورلد بتقريب الزوار من تقليد الغوص على اللؤلؤ الإماراتي عبر خوضهم للتجربة عينها."

 

وبعد الإنتهاء من تجربة الغوص، يُدعى الزوار للمشاركة بعملية فتح المحار في متجر طواشة لللآلئ حيث سيتعلمون الطريقة المثلى لفتح المحار ويكتشفون معلومات قيمة حول تنظيف اللؤلؤ وحفظه، كما سيتمكنوا من الاحتفاظ بتذكار منها لتجربتهم في ياس ووتروورلد. تجربة ياس للغوص على اللؤلؤ متوفرة لجميع زوار ياس ووتروورلد إبتداءً من عمر ثماني سنوات  مقابل 149 درهماً إماراتياً.

المزيد من أماكن-سياحية في جدة
واحة علوم جدّة
مجلس ومصلى الملك عبدالعزيز
متحف مدينة الطيبات
متحف كلية علوم البحار
متحف قصر خزام بجدة
متحف عبدالرؤوف حسن خليل