سكان ريو دي جانيرو

تحتضن البرازيل مجموعة متنوعة من الأعراق المختلفة حيث ان 55 ٪ من السكان هم من البيض، 6 ٪ من السود، 38 ٪ ذوي أصول مختلطة، بينما 1 ٪ هم من أجناس اخرى. كما تضم ريو دي جانيرو العديد من المهاجرين البرتغاليين والهنود والأفريقيين بالاضافة الى الإيطاليين والإسبان والألمان واليابانيين. يعشق البرازيليون الاحتفالات والكرنفالات حيث ينغمسون في تلك الاحتفالات في تعبير عن حنين كبير للماضي. يتسم سكان البرازيل بطيبة القلب والصبر، خاصة سكان ريو الذين يشتهرون بالوطنية. سوف يرحب الجميع بك في مدينتهم.

ان البرازيل من الدول التي تشتهر بوجود فجوات واسعة وتباين واضح بين الأغنياء والفقراء، خاصة في مدينة ريو دي جانيرو التي يرجع تاريخها إلى منتصف القرن التاسع عشر، وقد أدت  الهجرة الجماعية إلى انتشار العديد من المناطق العشوائية (الأحياء الفقيرة في المدن) التي تحيط بالمدن الكبرى في البرازيل. ان المساكن مبنية بطريقة عشوائية ومحاطة بالمدارس ومرافق الصرف الصحي اما الرعاية الصحية فتكاد تكون معدومة. تزداد معدلات الجريمة وتنتشر تجارة المخدرات في شوارع الاحياء الفقيرة، لذا ننصح بتوخي الحذر عند التجول في هذه الأحياء وننصح بالتجول فيها فقط في أوقات النهار إذا اقتضت الضرورة.