الشارقة قديما

يرجع تاريخ الشارقة إلى 5000 سنة قبل الميلاد عندما كانت واحدة من أغنى الحضارات في منطقة الخليج، وكان يطلق عليها "سرقوة". تقدمت المدينة في مجال التجارة من خلال الزراعة وصيد الحيوانات وصيد الأسماك خلال القرن السادس عشر. غزا البرتغاليون المنطقة للسيطرة على تجارة التوابل، وقاموا ببناء حصن خورفكان وكلباء ودبا خلال تلك الحقبة، بعد ذلك حاول الهولنديين السيطرة على المدينة.  في القرن السابع عشر وصل البريطانيين إلى المدينة وبدأوا في التجارة مع القواسم، تدهورت العلاقة بينهم وبين الأسرة الحاكمة خلال القرن الثامن عشر مما أدى إلى تبادل الهجمات بين الطرفين. في عام 1820 تم توقيع العديد من معاهدات السلام لتأكيد السلام وللحماية من الهجمات البريطانية على مدى السنوات المائة والخمسون المقبلة. وكان يعرف الساحل آنذاك باسم ساحل عمان السلمي ودول عمان المتصالحة. ظلت هذه الأسماء حتى تم تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971 والتي أنهت الوجود البريطاني في الشارقة. في يوم 2 ديسمبر 1972، أصبحت الشارقة جزءاً من الإمارات العربية المتحدة كعضو مؤسس؛ وأصبح صاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمي 
حاكم الشارقة في عام 1972. تم إكتشاف النفط في العام نفسه الأمر الذي أدى إلى عصر جديد من الازدهار للإمارة.

المزيد من معلومات-عامة في الشارقة
معلومات عن الفيزا
معلومات سريعة
عملة الإمارات العربية المتحدة
سكان الشارقة
درجات الحرارة السنوية
الوقت المناسب لزيارة المدينة