تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

أخبار المطارات

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

شركة سويسرية تكشف النقاب عن عربة نموذجية للمطارات

alt لم يعد نقل الركاب في المطارات بعربات ذات تقنيات صديقة للبيئة مجرد مفهوم نظري ينتظر تطور التقنيات المطلوبة لاستخدامه بشكل فعال عملياً، وإنما بات على وشك التحقق على أرض الواقع، مع قرب إنتاج عربة "دراجون فلاي" النموذجية الصديقة للبيئة التي تعتمد أحدث التقنيات لتوفير حلول فعالة لنقل الركاب على أرض المطارات.

ويتوقع أن تكون المطارات في منطقة الشرق الأوسط من أولى المطارات في العالم التي ستسعى للاستفادة من القدرات النوعية التي توفرها "دراجون فلاي" عند بدء إنتاجها التجاري.
وقال السيد هنري فيليب سامبوك، الرئيس التنفيذي لشركة كاتيكار السويسرية التي طورت النموذج الأولي الذي سيعرض في مطار جنيف الدولي في سبتمبر من هذا العام، إن عربة "دراجون فلاي" مصممه بحيث تكون غير مكلفة.

وأضاف السيد سامبوك على هامش معرض المطارات أن عربة "دراجون فلاي" ستتيح مواجهة التحديات اللوجستية المرتبطة بنقل الركاب على المدرجات في المطارات المزدحمة بكفاءة عالية، ما يجعل منها عربة مثالية للمطارات الدولية كثيفة الحركة (مثل مطار دبي الدولي الذي من المقرر أن يستقبل 98 مليون راكب سنوياً بحلول عام 2020).

وقد أطلق على هذه العربة اسم "دراجون فلاي" (وتعني حشرة "اليعسوب" بالانجليزية) نظراً لكونها تمثل ذروة عملية التطور، على غرار "اليعسوب" التي يعتقد العلماء أنها تأقلمت عبر عدة ملايين من السنين وباتت أكثر رشاقة ومرونة من أي وقت مضى، حيث يعتقد بأن طول الأجيال الأولى منها كان يصل إلى 77 سنتيمترا، وبات طولها الآن يبلغ 7 سنتيمترات فقط.

وتتوقع شركة "كاتيكار" المطورة للعربة أن تجتاح "دراجون فلاي" كبرى مطارات العالم الرئيسية خلال المرحلة الأولى من عملية التصنيع، التي ستعتمد على الطلب، ويمكن أن تبدأ بحد أدنى من الاستثمارات قدره 5 ملايين فرنك سويسري.

وأشار السيد سامبوك إلى أن العربة التي تولت شركة كاتيكار تطويرها بالاشتراك مع نخبة من أهم الجامعات والشركات السويسرية، تجمع أحدث التقنيات السويسرية، فهي تضم محوراً من الألمنيوم، آلية حركة ميكانيكية (تتيح قطع مسافة تصل إلى 100 كيلومتر بليتر واحد من الوقود، فضلاً عن وجود سقف من ألواح الطاقة الشمسية، ومحرك كهربائي يستخدم بطاريات خفيفة الوزن (20 كيلوجراماً)، بالإضافة إلى هيكل مصنوع من الكتان النباتي المقوى المرن.

وقال سامبوك إن العربة (البالغ وزنها 350 كيلوجراماً) تستطيع قطع مسافات تصل إلى 500 كيلومتر، مشيراً إلى أنه يجري حالياً في إطار عمليات البحوث والتطوير المستمرة إضافة المزيد من التقنيات الجديدة للمحرك الذي يصنع حالياً من قبل شركات أخرى، إلى جانب إضافة تقنيات ومواصفات الصديقة للبيئة.

وأضاف بقوله: في الظروف المناخية السويسرية تتمتع عربة "دراجون فلاي" وتحت الظروف المثلى لتكون بقدرات تشغيل تصل إلى 4,000 كيلومتر، غير أنها تستطيع العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة وبقية دول مجلس التعاون الخليجي، والتي تمتاز بطقس مشمس، لضعف هذه المسافة خلال نفس الوقت المحدد.

وأضاف: "حرصنا على تقديم هذا المفهوم في منطقة الشرق الأوسط لكونها تحظى بإمكانات نمو مستقبلية هائلة لصناعة الطيران. وإلى جانب استخدامها في المطارات، تعد عربة "دراجون فلاي" مثالية أيضاً للموانئ، القواعد العسكرية، منشآت النفط والغاز، والمؤسسات الكبيرة الأخرى التي تتعامل مع حركة أعداد كبيرة من الناس". وأكد إلى أن عربة "دراجون فلاي" تتماشى مع المعايير البيئية التي حددتها خطط التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تحرص الحكومة في دولة الإمارات على اعتماد التقنيات الصديقة للبيئة في مختلف مجالات الحياة.