تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الفنادق

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"منتجع وسبا المها الصحراوي" ينضم إلى محفظة "ستاروود للفنادق والمنتجعات" في الشرق الأوسط

أعلنت "ستاروود للفنادق والمنتجعات" عن انضمام "منتجع وسبا المها الصحراوي" بدبي إلى محفظة علامة "لكشري كوليكشن" التجارية اعتباراً من اليوم، ليكون بذلك الإضافة الأحدث إلى مجموعة "ستاروود". وسيتم تغيير اسم الفندق إلى "منتجع وسبا المها الصحراوي- لكشري كوليكشن، دبي"، مع الاحتفاظ بملكية "طيران الإمارات" للمنتجع، على أن تتولى "ستاروود للفنادق والمنتجعات" مهمة الإشراف على إدارته.

ويعد منتجع "المها"، الذي تم بناؤه وتصميمه وفقا لمبادئ التنمية المستدامة الصديقة للبيئة، من المنتجعات الرائدة في مجال السياحة البيئية في الشرق الأوسط منذ أكثر من 10 أعوام. ويضم المنتجع، الذي تم تصميمه بهدف إعادة إحياء نمط الحياة البدوية التراثية وسط الكثبان الرملية، 42 جناحا مستقلاً مع أسقف مغطاة بالخيام، ونوافذ تمتد من الأرض إلى السقف، وحمامات رخامية، ودكة وحوض سباحة خاص.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "يعتبر منتجع ’المها‘أحد المعالم السياحية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة القائمة على حماية الطبيعة في منطقة الشرق الأوسط، ولا شك بأنه سيكون إضافة قيمة لمحفظة علامة ’لكشري كوليكشن‘ التجارية. وتمثل ’لكشري كوليكشن‘ التابعة لمجموعة ’ستاروود‘ الرائدة في إدارة الفنادق، بعض أرقى المنشآت الفندقية في العالم. ومن خلال شبكتها الواسعة، والبنية التحتية العالمية التي تمتلكها، وسجلها الناجح في مجال إدارة العلامات التجارية الفندقية، فإننا على ثقة من أنها سوف تدخل منتجع ’المها‘ عهداً جديداً".

من جهته، قال رولاند فوس، رئيس مجموعة "ستاروود" في منطقة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: "يسعدنا تولي مهمة إدارة منتجع ’المها‘، لنوسع بذلك نطاق علاقتنا طويلة الأمد مع مجموعة الإمارات، ونضيف منشأة فندقية رائعة إلى محفظة ’لكشري كوليكشن‘ في دبي. وتشكل إضافة ’منتجع وسبا المها الصحراوي‘ مثالاً على تركيزنا المستمر على توسيع محفظتنا من الفنادق والمنتجعات الراقية في الشرق الأوسط".

يقع منتجع المها وسط "محمية دبي الصحراوية" التي تقوم على مساحة 225 كم مربع وتعد واحدة من أكبر المناطق المحمية رسمياً في الخليج، وتحظى باعتراف دولي وسوف تستمر "طيران الإمارات" في رعاية وإدارة للمحمية. ونظراً لما يبذله من جهود رائدة، فقد حاز منتجع "المها" على ثناء "المجلس العالمي للسفر والسياحة" في وقت سابق من العام الجاري، وتم اختياره باعتباره المشروع التنموي الرائد في مجال السياحة البيئية المستدامة بالمنطقة من قبل "برنامج الأمم المتحدة للبيئة" (يونيب).

ويوفر منتجع المها، المحاط ببعض من أروع المناظر الطبيعية الغنية بعناصر الحياة البرية المحمية والحافل بتجارب الترفيه البدوية التقليدية، تجربة متميزة لضيوفه تجمع بين التطور والبساطة والهدوء. ويمثل ركوب الجمال وقت الغروب ورحلات السفاري الصحراوية والقيادة وسط الحياة البرية وركوب الخيل والصيد بالصقور، جزءاً من التجربة الفريدة التي يوفرها المنتجع، فضلاً عن جلسات التدليك العلاجية في السبا وحوض السباحة الذي يطل على الرمال والشجيرات والجبال.

ويضم منتجع المها جناحاً منفصلاً يتألف من عدد من قاعات الاجتماعات التي تلبي متطلبات اجتماعات مجالس الإدارة الصغيرة والمؤتمرات التنفيذية، ويشار إلى المنتجع باعتباره الوجهة المثلى لبرامج سياحة الحوافز والمكافآت.

وبالإضافة إلى ذلك، يتميز ’منتجع وسبا المها الصحراوي‘ باهتمامه بالكنوز الثقافية. فقد تم توسيع تشكيلته الأولية من التحف العربية والمشغولات اليدوية والأعمال الفنية التي تهدف إلى إثراء التجربة العربية في الأجنحة والمرافق العامة، لتشمل الآن أكثر من 2000 قطعة من السجاد والخيام، والمجوهرات، ودلال القهوة النحاسية، ووسائد وسروج الهجن ولوحات الحياة البرية التي تم رسمها خصيصاً لصالح المنتجع.

 ويعتبر "منتجع وسبا المها الصحراوي" ثاني فنادق العلامة التجارية "لكشري كوليكشن" التابعة لـ "ستاروود" في دولة الإمارات، بعد فندق "جروفينور هاوس دبي"، والثالث في الشرق الأوسط. وتدير "ستاروود" حالياً أكثر من 50 فندقاً  في منطقة الشرق الأوسط تحت ثمانية من أصل تسعة علامات تجارية تابعة للشركة تشمل "لكشري كوليكشن" و"سانت ريجيس" و"شيراتون" و"ويستن" و"دبليو" و"لو ميريديان" و"فور بوينتس باي شيراتون" و"ألوفت". وتخطط الشركة لافتتاح مجموعة إضافية من الفنادق الفاخرة تحت العلامتين التجاريتين "لكشري كوليكشن" و"سانت ريجيس" في الدوحة (قطر)، أبو ظبي، عجمان، ودبي (الإمارات العربية المتحدة)، العقبة (الأردن) والمنامة (البحرين).