تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الخطوط الجوية

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

القطرية تضم جزيرة بوكيت إلى شبكة خطوطها

بوكيت – تايلاند، بدأت الخطوط الجوية القطرية تسيير رحلات مجدولة إلى بوكيت، ثاني وجهاتها في تايلاند.

وتعد جزيرة بوكيت التايلاندية الوجهة رقم 93 للناقلة في شبكة خطوطها العالمية وثامن وجهة جديدة تطلقها هذا العام. وتسيّر القطرية رحلاتها إلى بوكيت انطلاقاً من الدوحة وعبر كوالالمبور. وقد حُددت مواعيد الرحلات بحيث توفر روابط ممتازة للعديد من الأسواق الرئيسية بالنسبة للقطرية في أوروبا. ويمثل المسافرون القادمون من أوروبا غالبية السياح المتجهين إلى بوكيت.

وتأتي رحلات بوكيت ضمن مخطط القطرية لرفع معدل رحلاتها إلى تايلاند الذي يشمل أيضاً زيادة عدد الرحلات على خط الدوحة – بانكوك من رحلتين في اليوم إلى ثلاث رحلات يومياً اعتباراً من الأول من نوفمبر القادم.

وقد أقيم حفل استقبال في مطار بوكيت الدولي بعد وصول الرحلة الافتتاحية حضره عدد من كبار الشخصيات في الحكومة والمطار.

وصرّح السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أن الرحلات الجديدة إلى أكبر جزر تايلاند يعزز التزام الناقلة بتقديم خدماتها إلى الأسواق التي لا تحظى بالاهتمام الكافي من قبل شركات الطيران.

وقال الباكر "تشهد بوكيت زيادة متسارعة في عدد الزوار. وتتطلع القطرية للاستفادة من رحلات الربط مع الدول الأوروبية مثل روسيا وألمانيا والدنمارك والسويد والمملكة المتحدة ومناطق أخرى في أوروبا لنقل المسافرين إلى بوكيت. ومن المتوقع أن يرتفع عدد الزوار الأجانب إلى أكثر من 4.5 مليون خلال العام 2010. ونظراً لقلة عدد شركات الطيران التي توفر رحلات من أوروبا إلى بوكيت، هذه فرصتنا لنيل حصتنا من السوق."

وكان على متن رحلة القطرية الافتتاحية إلى بوكيت السيد مروان قليلات، النائب الأول لرئيس العمليات التجارية للقطرية في شرق آسيا وجنوب غرب الباسيفيك. وقال قليلات إن الناقلة ستستهدف المسافرين بغرض العمل من إقليم تايلاند الجنوبي.

وقال قليلات "يعد إقليم بوكيت ثاني أغنى إقليم في تايلاند ولذلك فهو يمثل الوجهة المثالية بالنسبة للقطرية. ويبلغ عدد سكان الإقليم أكثر من 1.5 مليون نسمة ويتضخم هذا العدد خلال موسم السياحة. والقطرية على استعداد تام للترحيب برجال الأعمال المحليين خاصة العاملين في الفنادق العالمية إذ بإمكانهم الاستفادة من الروابط الجوية المناسبة التي ستوفرها هذه الرحلات."

وتقدم قليلات بالشكر للسلطات المحلية على جهودهم ومساندتهم للخطوط الجوية القطرية في إطلاق خطها الجديد. وأضاف أن القطرية ستمارس حق التشغيل بالحرية الخامسة الذي يسمح لها ببيع التذاكر بين بوكيت وكوالالمبور.

وبانطلاق رحلات القطرية إلى بوكيت، يرتفع عدد الوجهات ضمن شبكة خطوطها في آسيا باسيفيك إلى 17 وجهة. وقد  أطلقت القطرية منذ شهر فبراير 2010 سبع وجهات جديدة هي بنغالورو (بنغالور) وكوبنهاجن وأنقرة وطوكيو وبرشلونة وساو باولو وبوينس آيرس. ومن المخطط إطلاق ست خطوط جديدة على مدار الأشهر الستة القادمة وتشمل هانوي (1 نوفمبر) ونيس (24 نوفمبر) وبودابست (11 يناير) وبوخارست (11 يناير) وبروكسل (31 يناير) وشتوتغارت (9 مارس).  

ومع حلول العام 2013، تخطط القطرية للوصول إلى 120 وجهة رئيسية للسياحة والعمل حول العالم بواسطة أسطول حديث مكون من 120 طائرة. وتسيّر القطرية اليوم أسطولاً حديثاً مكوناً من 89 طائرة إلى 93 وجهة في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وأمريكا الشمالية والجنوبية.