تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الخطوط الجوية

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

الخطوط الجوية القطرية توسع أسطول طائراتها من طراز بوينج 777 بتوقيعها طلبات شراء جديدة

22 يوليو : معرض فارنبرا الجوي – المملكة المتحدة، أعلنت الخطوط الجوية القطرية اليوم طلبات لشراء طائرتين إضافيتين من طراز بوينج 777-200 طويلة المدى كجزء من مخططها المتواصل للنمو. وتبلغ قيمة الطلب 501 مليون دولار أمريكي.

وكشفت الناقلة النقاب عن جدول معدل لاستلام طائراتها من طراز بوينج 787 دريملاينر، ووفقاً له فسيتم استلام أول طائرة ابتداءً من الربع الرابع من العام 2011 مما سيساهم في تلبية طلب الناقلة المتزايد للحصول على عدد أكبر من الطائرات.

ولدى الخطوط الجوية القطرية حالياً 19 طائرة بوينج 777 في أسطولها – 11 من طراز 777-300 الأبعد مدى وست من طراز 777-200 طويلة المدى وطائرتان للشحن. وأصبحت طائرة البوينج 777 خلال فترة قصيرة حجر الأساس لأسطول القطرية للرحلات طويلة المدى.

ومع الإعلان الذي قدمته اليوم، يصبح للقطرية طلبات شراء مؤكدة لعشر طائرات بوينج 777 وثلاث طائرات أخرى اختيارية مع شركة تصنيع الطائرات الأمريكية.

وصرّح السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، خلال معرض فارنبرا الجوي المقام في إنجلترا اليوم أن القطرية مستمرة في تحقيق مخططها الطموح للنمو، غير متأثرة بالأوضاع الاقتصادية العالمية الصعبة.

وقال الباكر "يشهد قطاع الطيران في الشرق الأوسط طلباً متزايداً، وبات من الواضح بدء عودة الطلب العالمي على السفر مع ظهور مؤشرات لتعافي الأوضاع الاقتصادية العالمية." 

"سنواصل الاستثمار في طائرات جديدة وخطوط جديدة وسنكون مستعدين عندما تعود حركة الطيران إلى سابق عهدها بأسطول حديث مجهز ليكون اقتصادياً وصديقاً للبيئة."

وأضاف الباكر "لقد أصبحت طائرة البوينج 777 العمود الفقري لأسطول طائراتنا، فهي ليست وسيلتنا لجني الأرباح وحسب، ولكنها أيضاً وسيلتنا لتقديم أعلى مستوى من الراحة لمسافرينا الأعزاء. وتعد طائرة البوينج 777 الخيار المفضل لدى مسافرينا ويعود ذلك إلى التصميم الداخلي لكبائنها ومزاياها الداخلية المبتكرة والخدمات العالمية المقدمة على متنها."

"ستساعدنا الطائرتان الإضافيتان من طراز بوينج 777 طويلة المدى في افتتاح أسواق جديدة بعيدة المدى مع استمرارنا في التوسع واكتشاف مزيد من الفرص."

وتسيّر القطرية حالياً ست طائرات من طراز بوينج 777-200 طويلة المدى بدون توقف بين الدوحة وكل من هيوستن وملبورن وساو باولو، ويواصل الخط الأخير إلى بوينس آيرس. وتتمتع هذه الطائرة بأطول مدى بين الطائرات التجارية في العالم إذ بإمكانها تقريباً الربط بين الدوحة وأي مدينة رئيسية أخرى في العالم بدون توقف.

وبدأت القطرية باستلام طائرات البوينج 777 في نوفمبر 2007، فيما استلمت أول طائرة بوينج 777 للشحن قبل شهرين، وتبعتها الثانية بوقت قصير.

وتستعرض القطرية طائراتها من طراز بوينج 777-300 الأبعد مدى في معرض فارنبرا الجوي هذا الأسبوع كمثال لحداثة أسطولها.

وقال الباكر "حققت طائرة البوينج 777 للشحن نجاحاً استثنائية في الأشهر الأولى من عملها كما كان متوقع لتلبي بذلك الأهداف الاقتصادية لعمليات الناقلة، وهي تساهم بشكل فعال في نمو الجزء المتعلق بالشحن في شركتنا."

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية اليوم كذلك توصلها إلى اتفاق رسمي لتقريب موعد استلام طائراتها من طراز بوينج 787 لدعم شبكة خطوطها المتنامية ومتطلبات تحديث أسطولها مع نهاية العام القادم.

ومن المزمع الآن أن تدخل أول طائرة بوينج من هذا الطراز في الخدمة خلال الربع الرابع من العام 2011 وتتوقع الناقلة حصولها على خمس طائرات مع نهاية الربع الأول من العام 2012. وستضفي هذه الطائرات الحديثة خدمات جديدة ومطوّرة إلى أسطولها.

وتتفاوض الناقلة مع شركة بوينج كذلك على التعجيل أكثر في موعد استلام طائراتها المؤكدة من طراز 787 البالغ عددها 30 طائرة وذلك لاستبدال طائراتها من طراز إيرباص A330، التي سيبلغ عمرها أقل من تسع سنوات عند دخول طائرات البوينج 787 إلى الخدمة.

وستشكل طائرات البوينج 787 قلب أسطول طائرات القطرية المخصص للرحلات الإقليمية ومتوسطة المدى، إذ سيعزز حجمها المثالي واقتصادها في استهلاك الوقود موقعها التنافسي مع الاستعداد للانتقال إلى مقر عملياتها الجديد في مطار الدوحة الدولي الذي ما زال قيد الإنشاء حالياً ومن المتوقع إنهاءه مع حلول العام القادم.

وتسيّر الخطوط الجوية القطرية أسطولاً حديثاً مكوناً من 84 طائرة إلى 92 وجهة سياحة وعمل في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا باسيفيك وأمريكا الشمالية والجنوبية انطلاقاً من مقر عملياتها في الدوحة.

ومع إضافة الخطوط الجديدة، سيفوق مجمل عدد وجهات الناقلة 100 وجهة في العام القادم.