تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من أخبار الخطوط الجوية

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

الخطوط الجوية القطرية تستلم الطائرة رقم 20 من طراز بوينج 777

2 أغسطس: حققت الخطوط الجوية القطرية إنجازات جديداً بوصول عدد طائراتها من عائلة بوينج 777 إلى عشرين طائرة بانضمام طائرة جديدة من طراز بوينج 777-200 طويلة المدى إلى أسطولها كانت قد وصلت إلى الدوحة بعد رحلة تسليم انطلقت من سياتل في ولاية واشنطن يوم الخميس.

والطائرة الجديدة هي السابعة من هذا الطراز في أسطول القطرية. ويضم أسطول الناقلة حالياً 11 طائرة بوينج 777-300 الأبعد مدى وسبع طائرات بوينج 777-200 طويلة المدى وطائرتا بوينج للشحن.

وقد أعلن السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، عن طلب شراء طائرتين إضافيتين من طراز بوينج 777 طويلة المدى خلال معرض فارنبرا الجوي 2010 الذي أقيم أخيراً. وستُستخدم هذه الطائرات لاستهداف أسواق جديدة طويلة المدى. ومن المخطط استلام طائرة بوينج ثامنة من طراز 777-200 طويلة المدى في شهر أغسطس.

وتتمتع هذه الطائرة أطول مدى مقارنة بأي طائرة تجارية أخرى في العالم. وتسيّر الناقلة طائرة البوينج 777-200 طويلة المدى بدون توقف بين الدوحة وكل من هيوستن وملبورن إضافة إلى بوينس آيرس عبر ساو باولو. وستعلن القطرية في وقت لاحق الوجهة (الوجهات) التي ستصل إليها الطائرة الجديدة.

وقال الباكر "لدى القطرية مخطط لتوسعة شبكة خطوطها بصورة ملحوظة حيث ستقوم خلال السنوات الثلاث القادمة بافتتاح 20 وجهة جديدة على الأقل. ومع انضمام مزيد من الطائرات إلى أسطول الناقلة بمعدل طائرة في الشهر الواحد، من بينها طائرات البوينج 787 دريملاينر ابتداءً من العام المقبل، ستتمكن القطرية من تحقيق هدفها بالوصول إلى 120 وجهة مع حلول العام 2013."

وأضاف الباكر "توفر طائرات البوينج طويلة المدى للقطرية إمكانية الوصول إلى أي وجهة رئيسية تقريباً في العالم بدون توقف انطلاقاً من الدوحة، مما يوفر مرونة كبيرة ويعود بفوائد اقتصادية للشركة."

وقد حققت القطرية حتى الآن نصف مخططها التوسعي الذي يشمل افتتاح 13 خطاً جديداً خلال 12 شهراً. ومن الوجهات التي أطلقتها الناقلة منذ شهر فبراير 2010: بنغالورو (بنغالور) وكوبنهاجن وأنقرة وطوكيو وبرشلونة وساو باولو وبوينس آيرس.

وتعتزم القطرية إطلاق ست خطوط أخرى في غضون أربعة أشهر اعتباراً من شهر أكتوبر 2010 وهذا من شأنه أن يرفع مجمل عدد وجهات الناقلة إلى 100 وجهة تقريباً. وتشمل مجموعة الوجهات المرتقبة كلاً من: بوكيت (12 أكتوبر) وهانوي (1 نوفمبر) ونيس (24 نوفمبر) وبوخارست (17 يناير) وبودابست (17 يناير) وبروكسل (31 يناير). وستقدم القطرية من خلال هذه الوجهات أسواق جديدة لقاعدة عملائها الآخذة بالتوسع.

وتواصل القطرية حصد الجوائز من مؤسسة سكاي تراكس العالمية حيث تم تصنيفها مؤخراً في المرتبة الثالثة كأفضل شركة طيران في العالم. كما فازت الناقلة خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية للسفر 2010 على جائزة "أفضل درجة رجال أعمال في العالم" و"أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط" للعام الخامس على التوالي، و"أفضل خدمة تقديم طعام في العالم في درجة رجال الأعمال".

وإضافة إلى ذلك، أصبحت القطرية أول شركة طيران تستلم جائزة "تميّز خدمة الموظفين في الشرق الأوسط"، وهي جائزة جديدة بديلة عن الجائزة السابقة "أفضل طاقم ضيافة في الشرق الأوسط" التي فازت بها القطرية على مدار السنوات السبع الماضية. وتوسعت هذه الفئة لتشمل الموظفين في جميع نقاط التعامل مع العملاء مثل الطائرة والحجوزات وتسجيل الدخول إلى الرحلات وموظفو المطار وغيرهم.

ومع حلول العام 2013، تخطط الناقلة للوصول إلى 120 وجهة رئيسية للسياحة والعمل حول العالم بواسطة أسطول حديث مكون من 120 طائرة. وتسيّر القطرية اليوم أسطولاً يضم 86 طائرة إلى 92 وجهة في ست قارات.