تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

8 ساعات من البهجة والمفاجات الغير محدودة في القرية العالمية

alt الأربعاء 9 نوفمبر 2011

تبدا القرية العالمية في استقبال زوارها في الساعة الرابعة عصرا، وتبدا رحلة البهجة منذ الوهلة الاولى من شارع الامارات حيث يري الزوار خاصة الاطفال الالعاب العالية ذات الاشكال المختلفة، ومنها الى البوابات الخمس المختلفة الشكل والدالة على حضارات العالم المتنوعة، ويبدأ الاطفال في التسابق الى داخل القرية العالمية ذلك العالم الذي يتمتع بسحر غريب وجاذبية لا مثيل لها.

وتسرع دقات الساعة الاولى في القرية العالمية في التجول بين اروقة الاجنحة المختلفة ، فيما يجرب الاطفال هنا وهناك يشترون الالعاب المختلفة ويلحون في الذهاب بسرعة الى منطقة الالعاب للتمتع بمزيد من اللهو المنتظر من العام الماضي.

وتاتي الساعة الثانية وتبدأ الفعاليات المختلفة اولها العرض الارجنتيني الذي استطاع جذب المئات من الزوار يوميا منذ الافتتاح وحتى الان، حيث يحظى العرض بشعبية وشهرة عالمية، ويقدم اكثر من اسكتش مختلف على انغام الموسيقى الكلاسيكية والصاخبة والراقصة، ومنها الى العرض الافريقي للفرقة الاكروباتية الافريقية، حيث يبدأ الجمهور في التجمع بالقرب من البحيرة لمشاهدة اروع الحركات الاستعراضية واخذ استراحة قليلة قبل استكمال الجولة.

اما مفاجاة هذا العام فتتمثل في نافورة القرية العالمية والتي تقدم 4 عروض يومية تبدأ من الساعة السادسة والنصف وتنتهي في الساعة العاشرة والنصف، وبعدها يمكن للزوار التوجه الى الاجنحة المختلفة والبالغ عددها 29 جناح، حيث يتعرفون على منتجات جلبت خصيصا من 40 دولة على مستوى العالم التقت على ارض القرية العالمية.

كذلك يمكن للزوار قضاء اكثر من 3 ساعات متقطعة مع عروض مسارح الاجنحة والتي تقدم يوميا اكثر من 3 عروض على مدار اليوم حتى منتصف الليل، ومن المؤكد ان جميع زوار القرية العالمية لا يشعرون بالوقت وتجدهم يسابقون الزمن لزيارة كافة الاجنحة ومشاهدة كافة العروض الا ان هذا الامر لا يمكن ان يتحقق في زيارة واحدة.

ويصل الزوار الى الساعات الاخيرة من يوم في رحاب القرية العالمية حيث يمكنهم التوجه الى المطاعم التي تقدم اكلات من جميع انحاء العالم، بالاضافة الى الاستمتاع بالهواء الطلق ورؤية الاطفال ينطلقون دون خوف مستمتعين باوقاتهم، ويختتم اليوم بالالعاب النارية التي تضىء سماء القرية العالمية بالاشكال والالوان وترى الجميع يوجهون عدسات هواتفهم او كاميراتهم ليسجلون تلك اللحظات المتميزة في يومهم