تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"كيدزانيا" تحتفل بروح الأولمبياد مع الأطفال مع أنشطة ترفيهية ورياضية مميزة

 


تحتفي "كيدزانيا"، مدينة الألعاب الترفيهية والتعليمية الحائزة على عدة جوائز عالمية والتي تديرها "إعمار لتجارة التجزئة"، بروح الألعاب الأولمبية بمشاركة "كيدزانيا دبي" في مبادرة "ألعاب كيدزانيا" العالمية والتي تستمر فعالياتها حتى 12 أغسطس 2012 في المدينة الصغيرة بـ"دبي مول".

وتستقبل "كيدزانيا" هذه المبادرة من خلال مجموعة من النشاطات المخصصة للأطفال والمتمحورة حول الألعاب الأولمبية، وهي تهدف لتعزيز حب الأطفال للرياضة وتوعيتهم بأهميتها، إضافة إلى حثهم على التفاعل مع الأجواء الحماسية التي تحيط بهذا الحدث العالمي.

وبهذه المناسبة، قال ريك فيرنيت، محافظ "كيدزانيا دبي": "تقدم ’ألعاب كيدزانيا‘ التي تحاكي الألعاب الأولمبية للأطفال فرصة اكتشاف البهجة في ممارسة الرياضة وتقمص دور الرياضيين، وذلك من خلال إقامة العديد من النشاطات أولمبية الطابع لتعزيز وعي الأطفال بأهمية الألعاب الأولمبية. وتعكس مبادرة ’ألعاب كيدزانيا‘ عمق التزامنا بتقديم التجارب الترفيهية التعليمية الجديدة والمبتكرة للأطفال بالاستفادة من القيم العالمية والشعبية الكبيرة التي تمتع بها الألعاب الأولمبية".

ويحظى الأطفال في إطار هذه المبادرة بفرصة استثنائية لتعلم أنواع جديدة من الرياضة، وصقل مهاراتهم الرياضية عبر مجموعة واسعة من الخيارات المتاحة أمامهم في ساحة "كيدزانيا" الرياضية الخاصة، بما في ذلك الجمباز والوثب العالي والملاكمة ورفع الأثقال. وحرصاً على تحقيق الفائدة القصوى من ممارسة الرياضة، تنظم مدينة الألعاب الترفيهية والتعليمية أيضاً مجموعة من النشاطات ذات الطابع الخاص لتطوير قدرة الأطفال على التعاون والعمل بتناغم كفريق واحد.

كما تقيم "كيدزانيا" المسيرة الاستعراضية الرياضية، حيث يقوم الأطفال بارتداء أزياء تمثل شعوب بلدان "كيدزانيا" حول العالم ملوحين بأعلامهم أثناء مرورهم على طول مسار الاستعراض.

توفر "كيدزانيا" بيئة مليئة بالتسلية والفائدة العلمية، في جو آمن وفريد من نوعه، حيث تتيح للأطفال فرصة قضاء أوقات رائعة في لعبتهم المفضلة: تقمص الأدوار وتقليد مهن الكبار. تضم "كيدزانيا" مكاتب وجامعة ومحطة لمكافحة الحرائق ومضماراً للسباق ومحطة إذاعية ومطعماً للبيتزا ومستشفى ومصرفاً ومسرحاً وأجهزة للصراف الآلي وغيرها. وتم تصميم جميع هذه المرافق بأحجام صغيرة تناسب الأطفال، كما يمكن للصغار ارتداء ملابس خاصة تناسب المهن التي يحبونها وتنفيذ مهام وواجبات متنوعة في أجواء تحفل بالمتعة والتسلية وتمتاز في الوقت ذاته بقيمة تعليمية هامة.