تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"دبي مول" يسلط الضوء على إبداعات المواهب الإماراتية

alt تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، نظم "دبي مول"، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم، النسخة الرابعة من معرض "بداية" الذي يسلط الضوء على إبداعات المواهب الإماراتية الواعدة، وذلك في الفترة من 12 و 22 مايو 2012.  وقد اقيم المعرض الذي يحظى باهتمام واسع بالتعاون مع نادي Thinkup الاجتماعي، وغطت الأعمال المشاركة فيه موضوعاً واحداً هو "الحياة"، عبر إبداعات ثلاثة فنانين إماراتيين هم منى الملا، عمر القرق، وخليفة المهيري، الذين سيقدمون أعمالهم للمرة الأولى في قاعة الشلال بالطابق الأرضي من "دبي مول".

بهذه المناسبة قال ناصر رفيع، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة إعمار لمراكز التسوق": "نحن ملتزمون ببذل كل جهد ممكن لتسليط الضوء على المواهب الإماراتية الواعدة من الفنانين ورواد الأعمال على حد سواء. ويتجلى هذا الالتزام بدعمنا المستمر لفعاليات معرض ’بداية‘ ليكون منصة نموذجية للفنانين الإماراتيين الشباب ليقدموا إبداعاتهم أمام شريحة واسعة من الجمهور. وينسجم هذا المعرض المميز مع تطلعات ’دبي مول‘ وحرصه المستمر على استضافة الفعاليات الثقافية والفنية التي تثري تجربة زواره من مختلف التوجهات والاهتمامات".

ولدت الفنانة الإماراتية منى الملا، البالغة من العمر 25 عاماً، في دبي، وحصلت على شهادة في الصيدلة، وتعلمت فن التصوير الفوتوغرافي بنفسها. وتنظر إلى العالم بعدسة كاميرتها "كانون Canon 50D" من زاوية أخرى، لتستقي دروساً عن الحياة بكل ما فيها من جمال أو من قبح. وتتطلع حالياً إلى التقاط صور تتجلى في ثناياها المفاهيم الجمالية للحياة، لتكون رسالتها دائما: "كونوا سعداء، فالحياة قصيرة للغاية".

وبالمثل، تعلم عمر القرق، البالغ من العمر 16 عاماً، التصوير الفوتوغرافي بمجهوده الشخصي، وهو ابن عائلة مبدعة، وتأثر بشكل خاص بوالده. يهتم عمر بصورة رئيسية بالصور الشخصية، ويتحدى ذاته باستمرار عبر اتباع أساليب جديدة في العمال، ونجح في تحسين جودة أعماله مرة تلو الأخرى.

أما خليفة المهيري فهو شاب إماراتي عمره 26 عاماً يحمل شهادة الماجستير في الهندسة الإنشائية من جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة. وبفضل اهتمامه بالفنون البصرية، يرى المهيري العالم من حوله بأسلوبه الخاص، ويتطلع إلى إيصال أفكاره وتجاربه ومشاعره من خلال أعماله الفنية. ويعمل حالياً على تجربة التصوير في الشوارع بالإضافة إلى البورتريهات الشخصية.