تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

"دبي مول" يحتفي بشهر رمضان المبارك بمبادرات خيرية وفعاليات ثقافية

alt 

الأحد 14 أغسطس 2011
احتفاءً بشهر رمضان المبارك وعيد الفطر، أطلق "دبي مول"، أكبر وجهة للتسوق والترفيه في العالم، مجموعة من المبادرات الخيرية والفعاليات الثقافية. وبالإضافة إلى ذلك، سيمدد المركز ساعات العمل لتصبح من الساعة 10:00 صباحاً وحتى 1:00 صباحاً، كما ستستمر منافذ الطعام والمشروبات باستقبال الضيوف حتى الساعة 3:00 صباحاً، وذلك إلى تاريخ 15 سبتمبر.

كما سيواصل "دبي مول"، التابع لـ "مجموعة إعمار لمراكز التسوق"، تقليده المألوف والمتمثل في توزيع صناديق إفطار مجانية على الزائرين بشكل يومي، وتحتوي الصناديق على مياه معدنية تحمل اسم "دبي مول" بالإضافة إلى التمر والتقويم الخاص بالشهر الفضيل.

وفي هذا السياق قال ناصر رفيع، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة إعمار لمراكز التسوق": تجسد النشاطات المقامة في ’دبي مول‘ التقاليد والعادات المرتبطة بشهر رمضان الكريم، كما تركز الفعاليات على ترسيخ قيم العطاء والتكافل التي تنبع من صميم هذا الشهر المبارك".

ومن بين النشاطات الرئيسية "حملة تعليم الفتيات 2011"، التي أطلقتها مؤسسة "دبي العطاء" بالتعاون مع "دبي مول". وبناءً عليه، يستطيع الزائرون في "دبي مول" التبرع بمبلغ 60 درهم لصالح مؤسسة "دبي العطاء" عن طريق إرسال رسالة نصية إلى الرقم (9060) لمشتركي "اتصالات" وإلى الرقم (9460) لمشتركي "دو".

تهدف حملة "دبي العطاء لتعليم الفتيات 2011" إلى مواجهة العوائق التي تمنع الفتيات من الذهاب إلى المدرسة، حيث قدر عدد الفتيات اللواتي لا ترتدن المدارس بـ 42 مليون فتاة حول العالم. وعلى اعتبار أن هذه المبادرة تشكل جزءاً من التزام المؤسسة بالمساهمة في تحقيق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2015، وكونها مدرجة في الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة التابعة للأمم المتحدة، بادرت مؤسسة "دبي العطاء" بإطلاق حملة "تعليم الفتيات 2011" التي تتلقى الدعم من قبل "دبي مول" خلال شهر رمضان.

وبالإضافة إلى إمكانية التبرع عن طريق الرسائل النصية، يمكن للزائرين في "دبي مول" تقديم التبرعات في منصة "دبي العطاء" الكائن في ردهة النجمة في "دبي مول". وسيتلقى المتبرعون لقاء كل عملية تبرع بقيمة 50 درهم حجر قرميد على شكل كتاب يظهر أسماءهم، حيث سيتم استخدامها لبناء قاعة دراسة رمزية. والهدف من ذلك، استكمال بناء قاعة دراسة مؤلف من ألفي حجر قرميد في نهاية شهر رمضان. وستسهم التبرعات في دعم البرامج التي تتبناها "دبي العطاء" لتطوير البلدان التي تحاول معالجة مسألة عدم المساواة بين الجنسين في التعليم الأساسي، وتمكين الفتيات ودعمهن ضمن مجتمعاتهن