الأخبار العامة

تراجع الحجوزات حوالي 30 بالمئة في لبنان


رأى نقيب أصحاب مكاتب السياحة والسفر في لبنان جان عبود أن الطابع السلبي لا يزال يُحكم قبضته على الحجوزات "التي لا تزال في طور التراجع"، لافتا الى أن "الجولة التي يقوم بها المسؤولون في الخارج، وهي مساعٍ مشكورة، لم تترجم على الأرض حتى الآن، لكون الوقع السياسي والأمني هو المسيطر والأقوى وأدّى بالتالي إلى القرارات التي اتخذها عدد من الدول العربية في الفترة الأخيرة كالكويت والبحرين، والتي طلبت من رعاياها عدم المجيء إلى لبنان، الأمر الذي أثر سلباً على القطاع السياحي في البلد".

ولفت عبود في حديث لـ"المركزية" إلى أن الحوادث الامنية المتنقلة في طرابلس وبيروت وإحراق دواليب على طريق المطار، "انعكست تراجعاً في الحجوزات المسبقة في شركات الطيران بنسبة تتراوح بين 28 و30 في المئة حيث وضعت شركات عدة بداية موسم الصيف، رحلات إضافية على جدول رحلاتها الطبيعي، لكن سرعان ما بدأت الحجوزات بالتراجع، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الحجوزات الفندقية.

وأشار عبود إلى "غياب أي معالجة سياسية أو أمنية لهذا الواقع، مما يرفع من منسوب هذا التراجع"، مذكّراً بـ"المرحلة التي سبقت "اتفاق الدوحة" الذي أعاد الحركة إلى الإقتصاد الوطني وخصوصاً القطاع السياحي حيث سجل عودة السياح إلى البلد، أما اليوم فالوضع لا يطاول العرب والأجانب فحسب، إنما أيضاً المغتربين اللبنانيين الذين يعدلوا عن السفر إلى لبنان في اللحظة الاخيرة من دون إلغاء الحجز، استناداً إلى ما يسمعونه ويشاهدونه من تطورات على وسائل الإعلام".

وعما هو مطلوب اليوم للتعجيل في تحريك عجلة السياحة والسفر إلى لبنان، قال عبود: إن المطلوب حل سياسي لأن هناك مؤامرة على البلد وضغط سياسي علينا يا للأسف. ولن نخرج من هذه الأزمة إلا بحل سياسي الذي لا يزال في رأيي، بعيداً لكونه مرتبطاً بتطورات المنطقة وغيرها.

وحلّ السيّاح السعوديون في المرتبة الأولى من حيث قيمة الإنفاق السيّاحي للوافدين إلى لبنان خلال الفصل الأول من العام 2012 مُشكِّلا 22 في المئة من مجموع الإنفاق السياحي.

وأوضح تقرير اقتصادي نُشِرَ في بيروت اليوم أنّ السيّاح من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة احتلوا المرتبة الثانية من حيث الإنفاق السياحي بنسبة 12 في المئة يليهم إنفاق السيّاح الكويتيين بنسبة 9 في المئة ثم إنفاق المصريين بـ 7 في المئة وهو ما يعني أن 50 في المئة من الإنفاق السياحي خلال الفصل الأول من العام 2012 حقّقه مواطنون عرب.

وأوضح التقرير أنّ العاصمة اللبنانية بيروت شكّلت المكان الأول لإنفاق السيّاح باستقطابها 86 في المئة من الإنفاق الإجمالي في الفصل الأول من العام 2012 تلتها منطقة المتن بـ 11 في المئة فكسروان 2 في المئة.

المزيد من الأخبار العامة
انخفاض السياحة فى "أنطاليا" التركية بنسبة 1.6%
أبوظبى تفتتح ميناء خليفة رسمياً بتكلفة 7,2 مليار دولار
"إيزى جت" تنشر قائمة بأفضل خمسين مقصداً سياحياً
آخر أخبار السفر
مسلم بان٣.٠: قيود على أمتعة المقصورة إلى...
الاتحاد للطيران تعتزم تشغيل طائرتها طراز...
إدارة متاحف الشارقة تستضيف معرض تصوير فو...
أماكن سياحية
ماذا تفعل بصحبة الأطفال في المدينة

ماذا تفعل بصحبة الأطفال في المدينة

المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية

توجد عدة اماكن للترفيه داخل و في ضواحي المدينة المنورة والتي يمكن أن تكون جذابة للأطفال. وتشمل هذه الاماكن حديقة الملك فهد ، ومنتزه الحمراء ، ومنتزه النخيل ، وسنترال بارك ، وقرية طيبة لاند السياحية وسوق المدينة المنورة ، ومجمع راشد ميجا مول و الحسن مول ، ومنتزه البعيجان ، ومنتزه غادي ، وحديقة الحكير لونا بارك وحديقة وايلد بايدها بارك ، وبارك اجول ، وبارك ابو طربوش  وحديقة بيت المدينة  ، ...

ريزيرفا إيكولوجيكا كوستانيرا

ريزيرفا إيكولوجيكا كوستانيرا

بوينس آيرس, الأرجنتين

إن حديقة ريزيرفا إيكولوجيكا كوستانيرا المجاورة تعد حديقة خلابة ، وبديلا ممتازا لا سيما لعشاق الطبيعة. تم بناءها في الأراضي المستصلحة على ضفاف النهر . تقع على مساحة 360 هكتار (890 فدانا -)  وهي مليئة بالنباتات ، يمكنك الحصول في هذه الحديقة على قسط من الراحة  .   تضم الحديقة أيضا مسارات للمشاة وراكبي الدراجات (هناك دراجات مخصصة للتأجير عند المدخل)  . هذه المسارات متداخلة...

قصر تشانغ دوك - غونغ

قصر تشانغ دوك - غونغ

سيؤول, كوريا الجنوبية

يقع هذا القصرايضا في يلجكنو، و يعتبر ثاني أكثر القصور إثارة في سيئول. بني القصر للمرة الاولى في عام 1405، و كان مركز السلطة للسلالة الحاكمة ما بين 1618 و 1896. جميع مباني القصر قد تم ترميمها و إعادة طلائها. و قد أعلن بأنه المركز التراث العالمي لليونسكو. لذا هذا القصرالعريق يستحق الزيارة. رسوم الدخول : 3000 وون ساعات العمل :الدخول محصور فقط للجولات السياحية الارشادية. تنطلق جولات اللغة الك...

مسرح ديونيسوس

مسرح ديونيسوس

أثينا, اليونان

شيد هذا المسرح في القرن الرابع قبل الميلاد و كان الغرض منه استيعاب المسرحيين في ذلك الوقت. تم عرض المسرحيات الشهيرة هنا مثل أوديب ريكس التى كتبها سوفوكليس. و كان الجمهور يجلس على نوعين من المقاعد بحسب رتبهم، المقاعد الأمامية مصنوعة من الرخام أما المقاعد التى خلفها فهي مصنوعة من الحجر الجيري. وكان أكثر هذه المقاعد تطورا و زخرفة يحجز من أجل الكاهن ديونيسوس. هذا العرش ما زال قائما حتى الآن. أوقا...