تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

الرئيس الروسي والامير غازي يفتتحان بيت الحجاج الروس في المغطس


افتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء امس في موقع عماد السيد المسيح عليه السلام بوادي الخرار بالمغطس شرقي نهر الاردن في لواء الشونة الجنوبية بيت الحجاج الروس .

وكان في استقباله لدى وصوله لموقع الاحتفال الامير غازي بن محمد كبير مستشاري الملك للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي ووزير السياحة والاثار نايف الفايز ومدير عام هيئة موقع المغطس المهندس ضياء المدني وعدد من رجال الدين المسيحي والمسؤولين .

وقال الرئيس الروسي بوتين في تصريحات صحفية عقب افتتاحه البيت الروسي وبمشاركة الامير غازي "اشكر جلالة الملك عبدالله الثاني على دعمه العظيم لهذا المشروع الذي يشكل اهمية كبيرة لالاف الحجاج الروس مؤكدا ان هذا البيت سيكون لجميع الحجاج الروس القادمين الى موقع العماد في المغطس ".

وقال "انا سعيد بقدومي الى اكثر الاماكن قداسة وساعمل كل ما بوسعي للتسهيل على حجاجنا لزيارة هذا الموقع المقدس" .

وبين ان الاهتمام الروسي بهذه المنطقة المقدسة كان منذ القرن الثالث عشر حيث كان الحجاج الروس يترددون على الاماكن المقدسة في الاردن وفلسطين .

وثمن جهود الحكومة الاردنية في الحفاظ على مثل هذه الاماكن المقدسة والتي تعتبر موروثا حضاريا للاردن مثلما هي للمسيحيين في جميع انحاء العالم مشيرا الى ان هذا يدل على اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني ورعايته للموقع واحترامه وشعبه الطيب لكافة الاديان السماوية والتي تنبع من التسامح الديني في هذا البلد .

واشاد بالدور الاردني بقيادة الملك عبد الله الثاني في العمل على التسامح بين الاديان وخاصة ما تضمنته رسالة عمان والتي تحث على التسامح والتعايش والوئام بين الاديان السماوية وما الحفاظ على هذه المقدسات الا اكبر دليل على هذا التسامح .

واعرب عن شكره للامير غازي على دوره الفاعل ودعمه المتواصل لحوار الاديان والثقافات بين شعوب ودول العالم ورعايته واهتمامه بالاماكن المقدسة في موقع المغطس .

واشاد الامير غازي بحرية الاديان المسموح فيها في روسيا وتنوعها بعد ان كان الدين وممارسة طقوسه وعباداته محرما مشيرا الى وجود اكثر من 100 مليون مسيحي ارثوذوكسي و15 مليون مسلم يمارسون بكل حرية ودون خوف .