تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
Login With Facebook

المزيد من الأخبار العامة

وجهة السفر:

  1. تاريخ الوصول:

  2. تاريخ المغادرة:

الإمارات والسعودية تستحوذان على 70% من الطيران الخاص في المنطقة

09 ديسمبر: تشهد صناعة الطيران عموماً والطيران الخاص على وجه الخصوص نمواً مطرداً في منطقة الخليج عموماً ودولة الإمارات تحديداً، وبعد سنتين من الركود العالمي الذي أثر في القطاع، تشهد السوق حالياً عودة تدريجية نحو الانتعاش .

ويرى عدد من المشاركين في معرض الشرق الأوسط لطيران رجال الأعمال أن المشاركة القوية في المعرض مؤشر على أن السوق تجذب العديد من الشركات العالمية التي تستهدف منطقة الثروات في الخليج العربي .

بحسب الإحصاءات فإن 450 طائرة لرجال الأعمال موجودة في منطقة الشرق الأوسط، 70% منها (أي نحو 314 طائرة) موجودة مناصفة بين السعودية ودولة الإمارات .

ويتوقع اتحاد طيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط أن تنمو السوق بين 10 و15% على مدى السنوات الأربع المقبلة، وبمعدل 12% سنوياً حتى 2020 .

وحول العالم يتوقع أن يتم تسليم نحو 11 ألف طائرة خاصة برجال الأعمال بين 2010 و،2020 تبلغ قيمتها 225 مليار دولار، بحسب توقعات هانيويل لطيران رجال الأعمال، التي تتوقع أيضاً أن يتم شراء ما يقرب من 30% من هذا العدد في منطقة الشرق الأوسط وهو ما يفوق المستويات المسجلة في أمريكا الشمالية خلال السنوات الخمس المقبلة .

ومن المنتظر أن تصل حركة طائرات رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط إلى 160 ألف حركة جوية بحلول ،2018 وهو ما يعني معدل نمو سنوي مركب بنسبة 21،6% سنوياً .

وبحسب، تقرير ل”فروست آند سوليفان”، يتوقع أن يتم تسليم 458 طائرة مخصصة لرجال الأعمال في المنطقة بحلول 2018 منها 154 طائرة في السعودية وحدها .

وتملك السعودية 37% من السوق المحتملة، في المدى الطويل، تليها الإمارات بما يقرب من 24% من السوق .

أسطول الطيران الخاص في دول الخليج تجاوز 334 طائرة خلال ،2010 فيما تبلغ توقعات الطائرات التي سيتم تسليمها بحلول 2018 نحو 310 طائرات، من أصل 720 في الشرق الأوسط وإفريقيا، بحسب توقعات بومباردييه .